احوال البلد

يا عزيزي كلهم لصوص ... البت الهبلة سهير الأتاسي نموذجا

الوطن


رغم أنها أقيلت من رئاسة «وحدة تنسيق الدعم» في «الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية» بعد اتهامات لها بالفساد الإداري والمالي من قبل العاملين في وحدتها، إلا أن تلك الاتهامات ما زالت تكال للقيادية في الائتلاف سهير الأتاسي ما دفعها للرد عبر صفحتها على «الفيسبوك» والقول بأنها «بريئة». وقالت الأتاسي في تدوينة لها على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: «ما تزال الاتهامات والشائعات تنهش بي.. نعم لقد تمّ تهميشي وإقصائي من وحدة تنسيق الدعم.. ربما بناءً على تقرير لجنة سُميت حينها بلجنة تقصي الحقائق بعد الإضراب الذي حصل، ولم تتعدّ اللجنة عضوين من أعضاء الائتلاف.. وعلى الرغم من ذلك طالبت حينها أن يكون دورها حقيقياً وأن تكون لجنة مساءلة بدلاً من كونها لجنة تبويس شوارب». وأضافت بأنه «تم رفض هذا الطلب على الرغم من موافقة عضو من اللجنة الثنائية... بعد ذلك ودون إعلامي أو مساءلتي أصبحت كما يكرر البعض رئيسة فخرية لوحدة تنسيق الدعم.. يقتصر دورها على جلب الدعم من الدول المانحة». وتساءلت «هل كان السبب في ذلك الإضراب؟؟ هل كان السبب التقرير؟؟ أم تقاطع كل ذلك مع رغبات تكشّفت أو ستتكشّف مع مرور الزمن؟؟؟». وأضافت بأن «النتيجة أنني لا أقرر صرف ولو مئة دولار في الوحدة.. وليس لي علاقة بقرارات فصل أو تعيين.. إيقاف صرف أو صرف... «مكاتب وديكوراتها» لم أتدخل بها حتى عندما كنت أملك الصلاحيات بذلك... ومع ذلك ما تزال الاتهامات والشائعات تنهش بي». وعلق أحد الناشطين على فيسبوك ويدعى اياس كدواني قائلاً: «سيدة سهير راتبك الشهري 7700 دولار. وكذلك راتب أسامة القاضي في الوحدة عندكم بعد الإصلاح تم خفض رواتب السائقين والميدانين ورفع رواتب الإداريين»، مضيفاً«7700 دولار يا سهير الأتاسي.. وياريت كان للوحدة بصمة على الأرض.. لا شيء يذكر غير البكاء على رأس الميت». بدوره، دعا الناشط جواد أبو المونا، سهير الأتاسي لأن تكون صادقة وواضحة لأن «الوثائق بها وقائع مثبتة بالإضافة لشهادة كثيرين، تدين (الأتاسي) كما تدين المدير التنفيذي وتدين كل فساد مالي وإداري، في حين لا تحتاج الناس سوى رمق للعيش». من جانبه علق ناشط معارض يدعى أبو زياد قائلاً «مؤسسة فاسدة، وليس لديكم نية لإصلاح شيء سوى زيادة رواتبكم وجعل مناصبكم مستمرة إلى الأبد. معظم المساعدات يتم توزيعها من دون رؤية إستراتيجية، ليس هذا فقط، إنما يتم توزيع بعضها للجهات التابعة للائتلاف من أجل توطيد الروابط ليتم استخدامها عند التجديد في الانتخابات». وأضاف: «كلهم يقولون ليس لنا دخل وهذه ليست من صلاحياتنا، في هذه الحالة، الأشرف لكم أن تستقيلوا وتتركوا هذه المناصب لأهلها. كيف ستقومون بخدمة السوريين ومعظم موظفيكم ليس لديهم خبرة بإدارة الكوارث؟؟ حسبي اللـه ونعم الوكيل بكل المقصرين فيكم!!». من جانبه قال الناشط المعارض أبو الوليد سويدان «معليش أستاذة كلكم حرامية وكذابين بتكوني غبيتيلك شي غبة ماكنه وماحسبتي حساب الأجرب خربتوا الثورة بكذبكم اللـه لا يوفقكم»، فيما قال ناشط آخر يدعى رسمي حجار «لو هالحكي إشاعات وأنت بريئة استقيلي. تركي موقعك واشتغلي بمكان تاني إذا هدفك الثورة والشعب. بس تمسكك وتمسك أمثالك بالائتلاف بالمناصب اللي هي مناصب من ورق مريب اكتر من الموبقات اللي ارتكبتوها بحق الثورة». بدوره قال الناشط رامي السلوم «لا تزعلي يا ست سهير.. بكره بنأملك فيزة ع دولة داعش ونخلي ملك ملوك الشام أبو بكر البغدادي يشغلك سكرتيره عنده بتلمي تبرعات ودواعش صغار.. كتير راح يناسبك الشغل هونيك لأنو قاعدة الدواعش (باقية وتمتد) وانت كتير بناسبك هالوصف لانك بتحبي تلزقي بالمنصب فراح تبقي وتمتدي وشو عرفك يمكن تصيري سهير البغدادية عقيلة أبو بكر البغدادي». من جانبه قال الناشط خالد الحاج علي «ست سهير مؤسسة الائتلاف انتهجت سياسة الإخفاء لم نجد يوماً بيانات حقيقية عن ماهية وحدة التنسيق والدعم إلا تقريرا صدر أخيراً وهو بشكل عام». وأضاف «تركت من هو نائب لك بالتحكم بكل الأمور والآن تريدين تبرئة نفسك ولو على مضض لا علاقه لك بالصرف ولكنك مدانه للنخاع بالسكوت على نائبك». ودفعت التعليقات الساخرة والمتهمة للأتاسي في صفحتها على فيسبوك الأخيرة للرد قائلة: «إذا كان الغرض من كل ما يحصل هو تراجعي فأنا لن أتراجع ولن تهزمني الاتهامات الباطلة.. وأنا جاهزة لأي مساءلة علنية منظمة... كذلك لن أتوانى عن مساءلة من يتهمني من دون دلائل وسأتبع الطرق القانونية في تركيا لأجل ذلك.. لابد من وضع حد لهذه الفوضى واللامسؤولية في اتهامات بعضنا البعض». وأشارت إلى أن وحدة التنسيق نشرت «أكثر من تقرير مالي بخصوص المنح التي أتت وطريقة صرفها ونسبة الكلفة التشغيلية»، كاشفة بأن «مواجهات كثيرة داخل الائتلاف ربما هي أول مسببات الحملات التي طالتني منذ البداية». وأضافت «بعد ثلاث سنوات ونصف على السكوت وعدم نشر الغسيل ها هي الثورة تضعف.. فلننشره في ضوء الشمس دون اتهامات ولا إسفاف لعلنا ننتهي من الميكروبات التي علقت بالثورة

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=7&id=458