محليات

هل يقول أبناء القنيطرة وداعاً للفروج بعد وصوله لأسعار غير مسبوقة!؟

الوطن


لسان حال أبناء القنيطرة اليوم يقول وداعاً للفروج بكل أجزائه رغم الإنتاج الوفير لمداجن المحافظة، فقد شهدت أسعار اللحوم البيضاء ( الفروج ) و هي المادة الأكثر طلباً برمضان و الأعياد ارتفاعاً غير مسبوق بالقنيطرة. وبلغت الزيادة في النشرة التي أصدرتها (اليوم) مديرية التجارة الداخلية بالقنيطرة عن النشرة السابقة والتي صدرت في الثامن عشر أي قبل نحو 4 ايام ازدياداً ملحوظاً، حيث بلغ سعر كيلو “الشرحات” 17 الف ليرة بعد أن كانت 15300 و “الكستا” 15 ألف بعد أن كانت 14300 ليرة، في حين سجلت “الفخاد الكاملة” أو “الوردة” أيضاً سعراً لافتاً وصل إلى 14500 ليرة بعد أن كانت 13700. والفروج الحي ارتفع من 8400 إلى 8600 و الفروج المذبوح ارتفع من 11250 الى 11500 و”الجوانح” من 9000 إلى 9300 و الفروج المشوي من 25500 الى 27 ألف و “البروستد” و”المسحب” ارتفع من 26 الف الى 27500 و كيلو الشاورما ارتفع من 34 الى 36 ألف في حين حافظت السودة على سعرها ب 15 ألف و الدبوس ب 13500. بينما تراوحت أسعار البيض بين 9500 و 11500 و حسب الوزن، و قد برر الباعة ارتفاع الأسعار لمادة الفروج بسبب نقص المادة في السوق و قلة العرض و زيادة الطلب. و بيّنت رئيسة دائرة الانتاج الحيواني في زراعة القنيطرة تغريد مصطفى أن ارتفاع أسعار الفروج متوقعاً خلال العشر الأخير من رمضان و مع اقتراب عيد الفطر السعيد و ذلك بسبب زيادة الطلب على المادة حالياً، إضافة إلى العامل الرئيس الأهم و هو ارتفاع أسعار العلف و بشكل كبير، إضافة إلى سعر الصوص و أسعار الأدوية و اللقاحات. وأكدت مصطفى “وجود إنتاج في القنيطرة و لكن ثبات الأسعار متعلق بسعر الأعلاف وإذا لم ينضبط سعر العلف فكله سيبقى على وضعه، مضيفة وجود خسائر حالياً للمربين و أصحاب المداجن”. و لفتت إلى مادة البيض المنزلي مبررة ارتفاع أسعارها حالياً “بخروج عدد من المداجن عن الخدمة و تحولها إلى انتاج الفروج لأن فترة التغذية للطير حتى ينتج البيض طويلة وسعر الأعلاف بالعالي” !؟ بدوره أكد مدير التجارة الداخلية و حماية المستهلك بالقنيطرة حمدي العلي أن المديرية تتواصل و بشكل دائم مع المربين للوقوف على الواقع و الذين أفادوا بغلاء الأعلاف، منوهاً بأن أسعار نشرة مديرية التجارة الداخلية بالقنيطرة تراعي السعر الواقعي و أقل من أسعار دمشق و ريفها ، علماً أن أغلب الفروج لدى الباعة بالقنيطرة مصدرها دمشق ، كونه لا يوجد مسالخ بالمحافظة. يذكر أن عدد المداجن الإجمالي و حسب احصائيات الانتاج الحيواني بزراعة القنيطرة المرخصة و العاملة 96 مدجنة بطاقة إنتاجية 1.12 مليون طير، و هناك مدجنة واحدة فقط مرخصة لتربية الدجاج البياض بطاقة إنتاجية يومية 7000 بيضة ومدجنة أمّات الفروج بطاقة إنتاجية 48 ألف طير خلال الدورة الواحدة، أما المداجن غير المرخصة و العاملة على أرض المحافظة فبلغ عددها 46 مدجنة لإنتاج الفروج بطاقة إنتاجية نحو 242 ألف فروج.
Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=16&id=31626