محليات

طرطوس: أكثر من ألف مدرسة… وأهل الريف ينتظرون “السرافيس

تلفزيون الخبر


يستعد أهل طرطوس لاستقبال عام دراسي جديد يعيد إلى الواجهة أزمة المواصلات التي تعاني منها مناطق عدة، الأمر الذي يجعل وصول الطلاب إلى مدارسهم مهمة شاقة. وذكر عدد من أهالي الطلاب في بلدة الشيخ سعد بطرطوس لتلفزيون الخبر أن “الاكتظاظ الطلابي في مدرستين ابتدائيتين بالبلدة خلال العام الماضي، لم يكن مقبولاً أبداً، وخاصة مع انتشار فيروس كورونا وضرورة التباعد واتباع أساليب الوقاية منه”. وأشار الأهالي إلى أن “كل صف مدرسي يتجاوز العدد فيه ثلاثين تلميذ وتلميذة، رغم أن المدرسة يوجد بها دوامين صباحي ومسائي” ، مضيفين أن “الصفوف الدراسية بالإعدادية والثانوية يتجاوز العدد فيها الخمسين طالب وطالبة بكل صف”. بدورهم، قال عدد من الأهالي في ريفي بانياس والدريكيش لتلفزيون الخبر إن “أبرز ما سنعاني منه مع قرب افتتاح المدارس هو انعدام حركة المواصلات وقلة السرافيس العاملة على خطوط عدة قرى في ريف المحافظة”. وأردف الأهالي “هذا الأمر سيشكل عبئاً كبيراً وحملاً ثقيلاً علينا وذلك في كيفية إيصال أولادنا إلى مدارسهم في ظل الواقع المرير وتردي الحياة المعيشية وعدم استطاعتنا على إيصالهم عبر التكاسي العمومي لما يترتب من تكاليف باهظة علينا”. التربية: أزمة مواصلات ونقص في الكوادر من جهته، قال مدير تربية طرطوس علي شحود لتلفزيون الخبر إنه “يبلغ عدد المدارس التي ستفتح أبوابها خلال العام الدراسي الجديد في محافظة طرطوس (1091) مدرسة منها (932) مدرسة للتعليم الأساسي و (129) مدرسة ثانوية و (30) مدرسة للتعليم المهني”. وأضاف شحود أن “مجموع المدرسين في كافة المراحل التعليمية ضمن المحافظة يبلغ 31 ألف و813 مدرس منهم 19 ألف و471 مدرس داخل الملاك و7 آلاف و934 إداريين، و2455 تحديد مركز عمل مدرسين، و1214 متعاقدين و739 خارج الملاك”. وأشار شحود إلى أن “عدد طلاب التعليم الأساسي بلغ 175 ألف و39 طالب وطالبة، وطلاب الثانوية العامة بلغ 31 ألف و405 طالب وطالبة، أما طلاب التعليم المهني بلغ 7 آلاف و467 طالب وطالبة”. وذكر شحود أن “عدد المدارس المرممة في المحافظة بلغ 201 مدرسة” مبيناً أن “المبلغ الإجمالي لموازنة الترميم لعام 2021 بلغت 465 مليون و 560 ألف ليرة”. ولفت شحود إلى أن “مديرية التربية قامت بتعبئة خزانات كافة المدارس التابعة لها بمادة مازوت التدفئة باستثناء مدارس المنطقة الثانية والمدارس التابعة لمحاسبة القمصية وذلك استعداداً لاستقبال العام الدراسي الحالي”. وتابع شحود بالقول “مع الأخذ بعين الاعتبار البدء باستكمال توزيع مادة مازوت التدفئة على مدارس المنطقة الثانية ومدارس القمصية خلال شهر أيلول القادم، بالإضافة إلى تزويد المدارس في المناطق الباردة بكميات إضافية تلبي الحاجة المطلوبة”. وبيّن شحود أنه “تم استلام جميع الكتب المدرسية ما عدا الكتب المتغيرة مثل اللغة الإنكليزية التي تصل تباعاً” مردفاً أن “جميع المدارس جاهزة للتسليم مع بداية الأسبوع الأول من العام الدراسي الحالي ولا يوجد أي نقص في الكتب”. وعن أبرز الصعوبات مع بداية العام الدراسي في المحافظة، قال شحود أن “ضعف حركة المواصلات وقلة السرافيس أبرز ما نعاني منه، بالإضافة إلى وجود نقص في الكوادر التربوية في منطقة الصفصافة”. وأضاف “النقص في الكوادر أجبر مديرية التربية إلى إرسال مدرسين من مدينة طرطوس إلى الصفصافة مما يشكل عبئاً مادياً على المدرسين
Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=16&id=29329