دراسات

ما هي صواريخ “جولان” التي استقدمها الجيش السوري إلى درعا؟\r\n‏3 ساعات مضت الاخبار

وكالة اوقات الشام


أظهرت صور نشرتها وسائل إعلام سورية رسمية استقدام راجمات صواريخ “جولان” إلى محيط درعا البلد، الجمعة 20 من آب، على الرغم من وجود “تهدئة” سارية منذ 15 من آب الحالي. وجاءت هذه الراجمات مع تعزيزات عسكرية أرسلها الجيش السوري إلى المنطقة، ونشرتها وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا)، فيما يوحي بعملية عسكرية واسعة النطاق يحضّر لها في المنطقة. وتشكل هذه الصواريخ غزارة نارية كبيرة, ولا يتجاوز مدى هذه الصواريخ والمعدلة في “مراكز البحوث العلمية” السورية أكثر من خمسة كيلومترات، إلا أن لها طاقة تدميرية كبيرة. وتوجد من صواريخ “جولان” عدة نسخ، وبحسب الصور المنشورة حاليًا، فإن المستقدمة إلى درعا راجمة صواريخ “جولان 400″، وهي راجمة صواريخ ثلاثية رؤوس الإطلاق أو سداسية. استخدم الجيش السوري هذه الراجمات بشكل رئيس في معارك أحياء القابون وجوبر بريف دمشق، ومعارك الغوطة الشرقية. تتصف الراجمة بقصر مدى صواريخها نظرًا إلى الوزن الكبير الذي تحمله من المواد المتفجرة، وتعتبر مدمرًا رهيباً للأهداف التي تصيبها. ترمي قوات الجيش السوري عادة في المعارك صليات صاروخية مكثفة، ويزيد وزن الحشوة المتفجرة للصاروخ الواحد على 250 كيلوغرامًا. وهناك نسخة أخرى من الراجمة، يبلغ وزن الصاروخ الواحد منها نحو 800 كيلوغرام، ويصل مداه إلى ثلاثة كيلومترات، وهو ذو قوة تدميرية كبيرة.
Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=12&id=29204