محليات

عصابة مسلحة في محافظة درعا تقوم بقتل صائغ مع ولده وسلبهم (3) كغ من المصاغ الذهبي وفرع الأمن الجنائي في درعا يلقي القبض على زوجة زعيم العصابة ويكشف جرائمها

وزارة الداخلية


أقدمت مجموعة إرهابية مسلحة ببنادق حربية على متن دراجات نارية على قتل الصائغ ( محمد. ع ) وولده زين وإصابة ولده الثاني عمر أثناء وجودهم بسيارة خاصة نوع (كيا ريو ) في بلدة الغارية الشرقية وقامت هذه العصابة بسلب السيارة ومصاغ ذهبي وزنه عشرين كيلوغرام ومبالغ مالية بالعملة السورية والأجنبية حيث عثر على السيارة ضمن أراضي زراعية قرب بلدة داعل وعليها آثار طلقات نارية وبقع دماء. ومن خلال تقصي المعلومات والبحث عن السالبين وردت معلومات إلى فرع الأمن الجنائي في درعا بحضور امرأة مجهولة إلى أحد محلات المجوهرات لعرض مصاغ ذهبي للبيع وقام بإلقاء القبض عليها وتبين أنها تدعى (جميلة . د ) وبتفتيشها عثر بحوزتها على /12/ اسوارة ذهبية، وبالتحقيق معها اعترفت بأنها متزوجة من شخص إرهابي يعمل قائد مجموعة إرهابية مسلحة وبحوزته بندقية حربية نوع (اكاي ) عيار 5.5 مم مهمة هذه المجموعة القيام بعمليات القتل والسلب في محافظة درعا وهذه المجموعة ارتكبت ونفذت عدة جرائم إرهابية منها القيام بقتل وسلب الصائغ المغدور ( محمد. ع ) وقتل ولده زين وسلبه مصاغ ذهبي وزنه حوالي ثلاثة كليوغرام ومبلغ ثلاثة ملايين ليرة سورية ومسدس حربي نوع بريتا وجوال ،حيث تقاسموا المسروقات فيما بينهم وقامت هي بتصريف جزء من المصاغ الذهبي ، وعندما عرضت على صاحب محل مجوهرات /12/ اسوارة (جدل) من أجل بيعها رفض الشراء منها كونها لا تحمل فواتير وتم إلقاء القبض عليها، كما اعترفت بإقدام زوجها الإرهابي بالاشتراك مع آخرين على ارتكاب عدة جرائم وهي: • قتل الصائغ ( ياسين . ن ) من بلدة الغارية الشرقية وسلبه مصاغه الذهبي ومبالغ مالية بقيمة حوالي ثلاثين مليون ليرة سورية ومبالغ أجنبية . • قتل مواطنة وطفل من بلدة الشيخ مسكين وهما المدعوة ( فطومة. خ ) والطفل ( نزار. ن ). • قتل الطفلة ( آلاء . م ) بإطلاق النار بشكل مباشر وكثيف على منزل والدها في الشيخ مسكين. • قتل الخفير الجمركي ( عدنان . ح ) في بلدة الشيخ مسكين ، وقتل موظف في مديرية الزراعة بدرعا يدعى ( سعدو . ج ) وسلب دراجة نارية بقوة السلاح من المواطن ( سامر. م ) . تم توقيف الصائغ ( ضياء . أ ) صاحب محل مجوهرات في بلدة داعل واسترداد مصاغ ذهبي من محله مؤلف من ( مبرومتين جدل واسوارة عريضة مبطنة) وبالتحقيق معه اعترف بشراء المصاغ الذهبي المسروق من امرأة حضرت إلى محله وكانت تضع على وجهها خمار أسود مقابل مبلغ تسعة عشر مليون وأربعمائة واثنان وسبعون ألف ليرة سورية . تم استرداد كمية /540/ غرام من المصاغ الذهبي المسلوب، ومازالت التحقيقات والأبحاث مستمرة عن جميع المتورطين في القضية حتى إلقاء القبض عليهم وتقديمهم إلى العدالة، وسيتم تقديم المقبوض عليها مع المصادرات إلى القضاء المختص .
Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=16&id=29176