دراسات

من هو الخائن؟ ومن هو المرتزق؟

بقلم: محمد عبدالله محمد ميهوب. _ الصفحة الشخصية


اختصاراً.. ومنعا للدخول في الجدل الحاصل عبر وسائل التواصل الاجتماعي.. عن رم ي الاتهامات بين أطراف متعددة من تخوين إلى تحقير إلى غيره.. ولأن العلم يسمو والحق يعلو.. والعبرة في البيان.. فإننا نعود اليوم إلى القانون الدولي.. وإلى المشرع السوري في القانون السوري الوطني لبيان.. على من تطلق تلك الألفاظ أعلاه؟! ومن صاحب الحق الذي خوله القانون بإثبات ما ورد أعلاه؟!.. وباختصار قدر الإمكان. ........أولاً: المرتزق........ حددت الاتفاقية الدولية لمناهضة تجنيد المرتزقة واستخدامهم وتمويلهم وتدريبهم.. والصادرة عن منظمة الأمم المتحدة تعريفا واضحا للمرتزق. المادة (1).. المرتزق هو أي شخص: (أ) يجند خصيصاً، محليا أو في الخارج، للقتال في نزاع مسلح. (ب) ويكون دافعه الأساسي للاشتراك في الأعمال العدائية هو الرغبة في تحقيق مغنم شخصي، ويُبذل له فعلاً من قبَل طرف في النزاع أو بإسم هذا الطرف وعد بمكافأة مادية تزيد كَثيراً على ما يوعد به المقاتلون ذوو الرتب والوظائف المماثلة في القوات المسلحة لذلك الطرف أو ما يدفع لهم. (ج) ولا يكون من رعايا طرف في النزاع ولا من المقيمين في اقليم خاضع لسيطرة طرف في النزاع. (د) وليس من أفراد القوات المسلحة لطرف في النزاع. (هـ) ولم توفده دولة ليست طرفا في النزاع في مهمة رسمية بصفته من أفراد قواتها المسلحة. 2-­ وفي أية حال أخرى، يكون المرتزق أيضاً أي شخص: (أ) يجند خصيصاً، محلياً أو في الخارج، للاشتراك في عمل مدير من أعمال العنف يرمي الى: (1) الإطاحة بحكومة ما أو تقويض النظام الدستوري لدولة ما بطريقة أخرى، أو (2) تقويض السلامة الاقليمية لدولة ما. (ب) ويكون دافعه الأساسي للاشتراك في ذلك هو الرغبة في تحقيق مغنم شخصي ذي شأن ويحفزه على ذلك وعد بمكافأة مادية أو دفع تلك المكافأة. (ج) ولا يكون من رعايا الدولة التي يوجه ضدها هذا العمل ولا من المقيمين فيها. (د) ولم توفده دولة في مهمة رسمية. (هـ) وليس من أفراد القوات المسلحة للدولة التي ينفذ هذا العمل في اقليمها. .........ثانياً: الخائن...... الخيانة من الجرائم التي تقع على أمن الدولة حصراً.. ويطلق قانون العقوبات اصطلاح الخيانة على عدد من الاعتداءات الخطيرة الواقعة على أمن الدولة الخارجي، وهي جميعها جنائية الوصف، وتنم على فصل روابط الولاء الذي يشعر المواطن به نحو وطنه وعلى رغبته في خدمة الدولة الأجنبية وتقديمه مصالحها على حساب مصلحة الدولة السورية التي ينتمي إليها.. وتقسم هذه الاعتداءات إلى عدة أنواع: 1-حمل السلاح في صفوف العدو 2-دس الدسائس لدى دولة أجنبية أو الاتصال بها لدفعها على مباشرة العدوان على سورية أو لتوفير الوسائل اللازمة لذلك 3-دس الدسائس لدى العدو أو الاتصال به لمعاونته على فوز قواته 4- الإضرار بوسائل الدفاع الوطني أو التسبب بذلك ويقصد بذلك الإضرار بالمنشآت والمصانع والبواخر والمركبات الهوائية والأدوات والذخائر والأرزاق وسبل المواصلات، وبصورة عامة بكل الأشياء ذات الطابع العسكري أو المعدة لاستعمال الجيش والقوات التابعة له. 5- محاولة تمليك الدولة الأجنبية جزءاً من أراضي الدولة السورية أو حقاً أو امتيازاً خاصاً بها 6-إيواء الجواسيس وجنود الاستكشاف وتهريبهم وتهريب أسرى الحرب ورعايا العدو المعتقلين. إذا الخائن هو من ارتكب فعلا جرمياً جنائياً واقعاً على أمن الدولة وصاحب السلطة بتحديد ذلك وعقابه هو القضاء حصراً.. وليس أي فئة أخرى في المجتمع. والمرتزق هو من عمل في قوات مسلحة غير قوات بلاده بغرض منفعة شخصية.. وصاحب السلطة بتحديد ذلك وعقابه هو القضاء حصرا وفقا لالتزامات القانون الدولي.. وليس أي فئة أخرى. دمتم بخير والسلام عليكم [المصادر: موقع الأمم المتحدة، الموسوعة القانونية المختصة].
Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=12&id=29123