احوال البلد

هجوم عنيف على نقاط للجيش السوري في ريف دير الزور

وكالة اوقات الشام


تمكن جنود الجيش العربي السوري والقوات الرديفة، من التصدي لهجوم عنيف شنه مسلحو تنظيم “دا عش” الإرهابي على نقاطهم العسكرية المتمركزة في بادية ريف دير الزور الغربي. وقال مراسل “سبوتنيك” في دير الزور، إن وحدات من الجيش العربي السوري وقوات الدفاع الوطني المتمركزة بالقرب من بلدة (المسرب) ومنطقة (المدحول) بريف المحافظة الغربي، تصدت للهجوم الذي شنه التنظيم الإرهابي، حيث تم تكبيدهم خسائر في العتاد والأرواح. مصدر عسكري بدير الزور قال، إن مجموعة من مسلحي تنظيم “دا عش” يستقلون دراجات نارية، حاولوا اختراق نقاط الجيش العربي السوري المتمركزة في البادية، وتم التصدي للهجوم من قبل قوات الجيش ومؤازرة من قوات الدفاع الوطني. وكشف المصدر عن “أن الوحدات المرابطة في المنطقة، تمكنت من قتل اثنين من الإرهابيين المهاجمين، وحرق دراجتهم النارية التي كانوا يستقلونها في الهجوم، كما تجري في هذه الأثناء ملاحقة وتعقب بقية المهاجمين في عمق البادية ومحيط جبال البشري”. وتابع المصدر “تواصل قوات الجيش العربي السوري وقوات الدفاع الوطني العمليات العسكرية في المنطقة عبر تميشط البادية بشكل مستمر وتعزيز الحماية لنقاط الجيش العربي السوري المتمركزة في البادية”. وخلال سنوات الحرب على سوريا، لعبت البادية السورية المحاذية للحدود مع العراق والأردن، دورا حيويا كطريق إمداد للتنظيمات الإرهابية المسلحة من دول الجوار، وملجأ آمنا لها تبعا لتضاريسها المعقدة ولاتساع مساحتها التي تعادل نحو 45% من مساحة البلاد. وتشكل البادية السورية فضاء صحراویا مفتوحا ومتداخلا مع منطقة الـ (55 كم)، التي لطالما شكلت مسرح نشاط كبير لفلول تنظیم “دا عش” ، وهذه المنطقة التي تخضع (لحماية) الطائرات الحربیة الأمریكیة، التي تحلق حول قاعدة التنف اللاشرعية، والتي تتخذها القوات الأمريكية على الحدود (السوریة العراقية الأردنیة) مقرا لجنودها ولبعض مسلحي التنظيمات العميلة لها، مثل تنظيم “مغاوير الثورة السورية”.
Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=7&id=29088