وجهات نظر

قسد وخيار الدولة السورية

كمال خلف


قسد باعت عفرين لتركيا ضمن اتفاق مع الولايات المتحدة الامريكية وشردت اكثر من ٤٠٠ الف مدني من اصحاب الارض الاكراد السوريين الاصليين ... واليوم تقوم قيادات قسد بإقناع دول الاتحاد الاوربي بمشروع الادارة الذاتية في شمال شرق سورية حيث وضعت خريطة مشروعها الاستيطاني ومن ضمنه قسم كبير من محافظة حلب وادلب واللاذقية ... العشائر العربية في سورية تملك من السلاح والعتاد وسيارات الدفع الرباعي مايكفيها للوصول الى انقره لو أرادت ، وتستطيع ان تحالفت فيما بينها ان تطرد قسد خلال ايام من كل شمال شرق سورية ... ماذا لو اصرت الولايات المتحدة على تمكين قسد من احتلال الشمال السوري وأقامة دولة كردية ماهو مصير العرب في شمال شرق وغرب سورية .. الى أين سيرحلون .. ماهو مصير فصائل ادلب المحلية .. ماهو مصير اكثر من ثلاثة ملايين سوري في مدن الشمال ومخيماته ... هل فعلا ابناء سورية من المعارضين يعرفون ماذا يخطط لهم وما هو المستقبل الذي ينتظرهم ..... للاسف سيكونون وقودا لمشاريع امريكية وصهيونية قذرة وخطيره .... لاخيار لكم الا الدولة السورية وهي الضامن لنا جميعا ... وان غدا لناظره قريب ...
Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=13&id=28796