محليات

رئيس الحكومة من اللاذقية : لم يصدر اي قرار بتخفيض الخبز

الوطن


أكد رئيس الحكومة، حسين عرنوس، أن الشعب السوري فاجأ العالم بموقفه خلال عملية الاستحقاق الدستوري، قائلا: مهما قدمنا لهذا الشعب نبقى مقصرين بحقه. وخلال اجتماعه مع قيادة محافظة اللاذقية وأعضاء مجلس الشعب ومدراء المؤسسات العامة فيها، أشار عرنوس إلى وجود صعوبات وعوَز، "ولكن لا نريد أن نعظمه ولا أن نتجاهله، فهذه حقائق لا ننكرها وهناك تبدلات سببها ما جرى في بلدنا من حرب وحصار" . وأقر عرنوس بوجود مشكلة في الكهرباء مبينا أنه كان لدينا ٩ آلاف ميغا قبل الحرب اليوم لا تتجاوز ٢٥٥٠ ميغا بما يعادل ربع استهلاكنا ونحتاج ضعف الكمية الموجودة حاليا ليصبح الوضع معقولا. ولفت إلى أن البديل في ظل الحصار والواقع هو الطاقة الشمسية ويتم التعاقد مع عدة جهات في هذا الأمر لتحسين الواقع الكهربائي. وردّ رئيس الوزراء على مداخلة حول تخفيض مخصصات الخبز إلى رغيفين ونصف باليوم للفرد، قائلا إنه "لم يصدر اي قرار بتخفيض مخصصات الخبز للفرد" . كما أجاب عن تساؤلات حول فرز المهندسين مشددا على أن جميع المفرزين سيتم تعيينهم ولن نتخلى عنهم، وبالنسبة لتثبيت العاملين قال إن "الامر ليس غائباً عن البال وآن اوانه ولكنه مرتبط بظروف وامكانيات" . وأشار رئيس الوزراء إلى أنه لا تسوية للمخالفات على الاطلاق، ولا نشجع بيروقراطية المكاتب ويجب محاربتها، في حين ذكر أن طرح إحياء الواجهة البحرية مهم للمحافظة. وزير الادارة المحلية والبيئة حسين مخلوف بين أنه يتم دعم الدفاع المدني بشكل استثنائي، واكد أنه سيتم دعم قطاع النقل باللاذقية بدفعة جديدة عند توريد باصات جديدة لسورية. وزير الزراعة محمد حسان قطنا أكد أن الأسمدة لا تزال مدعومة من ١٠- ١٥%، وتم رفع الاسعار لتتمكن الدولة من استيرادها. من جهته، قال وزير النفط والثروة المعدنية بسام طعمة إنه سيتم زيادة مضخات محطة وقود الشاطئ بمضختين اضافيتين لمنع الازدحام والعرقلة في المدينة، لافتا الى الانتهاء من برمجة آلية توزيع مازوت التدفئة والغاء العامل البشري فيها منوها بأن الكميات ستكون بناء على حجم المخزون. وخلال الاجتماع أكد عدد من أعضاء مجلس الشعب ضرورة إيلاء المحافظة اهتماما أكبر من الناحية الخدمية، وقال النائب عمار الأسد: "المواطن حمّلنا امانة إيصال صوته وسؤاله للحكومة ما هي الحلول التي يمكن ان تقدمها لأهلنا في اللاذقية؟، مضيفا أن النواب والوزراء كلهم في مركب واحد ولا نستعرض او ننتقد ونسجل مواقف وإنما ننقل الصورة بأمانة لدعم هذه المحافظة خاصة في الريف الذي يعيش في حالة مأساوية ويحتاج لمشاريع خدمية وسياحية لإنعاشه". النائب مالك حبيب أكد على ضرورة استثمار مشاريع لتحسين واقع مياه الشرب في المحافظة، مطالبا بنفس الوقت بتحسين اجور الموظفين وتثبيت العاملين في الدولة ودعم قناة اوغاريت باجهزة حديثة وتحويلها لفضائية. كما طالبَ النائب ثائر حسن بإنشاء ضاحية لذوي الشهداء والجرحى وتأمين باصات نقل داخلي لخطوط ضمن المدينة، وطالب زميله محمد عجيل بإحياء الواجهة البحرية لمحافظة اللاذقية والالتفات الحكومي بشكل جدي للمشاريع الخدمية بالمحافظة. النائب فواز نصور أشار إلى ضرورة تحسين الواقع في المحافظة وتفعيل مطار اللاذقية وتحسين معيشة المواطنين وإيجاد حلول بديلة لمشاكل قطاع الكهرباء وغيرها من الأمور الخدمية. البرلماني حسن كوسا أشار إلى المعاناة في الروتين بمؤسسات الدولة وبيروقراطية المكاتب، وزميله باسم سويدان لفت إلى ضرورة دعم المحافظة ماديا بما يعود.بالنفع على تنفيذ مشاريع فيها. رئيس اتحاد الفلاحين حكمت صقر تحدث عن واقع المزارعين وضرورة انشاء معمل عصائر لدعم الحمضيات بشكل حقيقي، اضافة لمطالبته بتخفيض أسعار الاسمدة التي وكما وصفها بالقول: لا عقل يتقبل رفعها لما يتجاوز المليون ليرة". كما طالب نقيب المحامين أيمن شباني بحل مشكلة نقل القصر العدلي والاستفادة من المدرسة المحاذية لتوسيعه بدلا من نقله لمكان بعيد بما يخفف الاعباء عن المحامين والمراجعين بنفس الوقت. مدير الدفاع المدني العميد جلال داؤود أشار إلى ضرورة دعم الفرع بميزانية كافية وصهاريج دفع رباعي لما تساهم بالسرعة في عمليات اطفاء الحرائق بشكل أسرع وأفضل.
Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=16&id=28639