احوال البلد

طرطوس تستـنفر أجهزتها الرقابيـة لحماية الأسواق قبل وأثناء عيد الأضحى

تشرين


نظراً لقرب حلول عيد الأضحى المبارك واستعداداً لاستقباله و توفير المادة وضبط الأسعار والالتزام بمواصفة المواد المتداولة في الأسواق. قامت مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بمجموعة إجراءات استباقية تحسباً لأيّ مشكلة قد تقع ويترتب عليها المزيد من السلبيات التي تنعكس بصورة مباشرة على المواطن والأداء الرقابي على السواء. حيث أكد عاطف أحمد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في طرطوس في تصريح لتشرين بأن المديرية قامت بوضع دوريات دائمة في الأماكن التي تشهد ازدحاماً كبيراً وحركة تجارية ملحوظة وهي «سوق الخضر والفواكه والعربات بالمفرق – قرب مخبز الرمل الآلي – ومركز تجمع الخضر الثّاني – الكراج القديم – ومركز المشبكة والصالحية وشارع الوكالات للألبسة الجاهزة بكل أنواعها وأشكالها - وشارع العريض للألبسة والأحذية مع تركيز الرقابة التموينية على الأسواق والمواد المطلوبة خلال فترة العيد مثل اللحوم بأنواعها والفروج والبيض والحلويات على المواد المطلوبة لمنع التلاعب بالأسعار لأيّ مادة من دون مبرر خلال فترة العيد. أسواق مستقرة وأضاف أحمد: أن جميع الإجراءات التي تقوم بها المديرية من أجل إيجاد نوع من الاستقرار في الأسواق من الناحية السعرية والنوعية، إضافة لاستنفار المراقبين كافة العاملين في حقل الرقابة التموينية وتوزيعهم على قطاعات المدينة البالغة خمسة قطاعات، مع عدّ كل منطقة من مناطق المحافظة قطاعاً، وسيتم توجيه جميع عناصر الرقابة في جميع القطاعات لسحب العينات من المواد المشتبه بمخالفتها للمواصفات، والتحقق من الإعلان عن الأسعار بشكل واضح والتدقيق بموضوع تداول الفواتير ضمن حلقات الوساطة التجارية، سواء كانت مستوردة أم منتجة محلياً، تاجر جملة أو مفرق، وأشار مدير حماية المستهلك إلى أنه تمّ توجيه دوريات الرقابة للتدقيق ببطاقات البيان وبمواصفات الإنتاج، و تواريخه مدد الصلاحية, مع مراقبة الحركة التجارية في سوق الهال من ناحية العرض والطلب لجميع المواد الغذائية من خضر وفواكه وإصدار نشرات خاصة بالخضر والفواكه والفروج والبيض كلما قضت الحاجة لذلك, ومتابعة مدى تقيد تجار المفرق بأسعار نشرات الخضر والفواكه والفروج والبيض واللحوم بأنواعها وجميع القوانين والأنظمة والقرارات والتعاميم الصادرة عن الوزارة حفاظاً على استقرار الأسعار، وعدم قيام أصحاب الفعاليات التجارية برفع الأسعار من دون مبرر وفي حال طرأ تبدل في الأسعار تتم المعالجة بشكل فوري بالتنسيق مع الجهات المختصة ولاسيما المواد المستوردة أو المسعرّة مركزياً أو مكانياً والمحددة لها نسب وهوامش ربح قانونية بما يضمن الوصول إلى أفضل النتائج للعمل الرقابي, سواء من خلال تشديد الرقابة وتفعيلها بشكل جدي أو القيام بجولات ميدانية جماعية للمناطق والتجمعات التجارية من قبل المدير ومعاونه للشؤون الرقابية على الأسواق وضبط أيّ مخالفة تموينية واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالفين وتنظيم الضبوط اللازمة, وعدم التهاون في تنفيذ المهام الموكلة للمراقبين لتأدية مهامهم وستتم معالجة الشكاوى الواردة بشكل فوري وتخصيص دوريات تموينية خلال فترة أيام العيد وعلى مدار24ساعة بهدف ضبط الأسعار ومراقبة جودة المواد, وإنصاف المستهلكين, والحلقات التجارية وغيرها.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=7&id=1920