احوال البلد

تسوية أوضاع أكثر من ألف مطلوب بدرعا

الوطن


سويت أمس أوضاع 1043 مطلوباً في درعا ممن تورطوا بالأحداث الأخيرة بعد تعهدهم بعدم القيام بأي عمل يمس أمن الوطن من بينهم عسكريون فارون أو تأخروا عن الالتحاق بقطعاتهم العسكرية وذلك في صالة فرع درعا لحزب البعث. وأكد مفتي سورية العام أحمد بدر الدين حسون في كلمة له بحسب وكالة «سانا» أن «مراسيم العفو تفتح الباب أمام كل من ضل الطريق ليعود إلى حضن الوطن»، لكنه أوضح أن سورية «لن تسامح من تعاون مع العدو الإسرائيلي وتلقى منه الحماية والعلاج والدعم بكل أشكاله وصوب سلاحه إلى وطنه وقاتل جيش بلاده خدمة للأعداء». وأشار إلى أن «الغرب استفاد من كل ما يجري بسورية ليجد الذريعة لهدم المساجد حيث قام بهدم ما لا يقل عن 6 آلاف مسجد في أوروبا بحجة (أن الإسلام دين قتل)»، مؤكداً أن تسوية الأوضاع التي شهدتها مدينة درعا أمس هي رسالة واضحة لكل من أراد أن «تكون المدينة نارا تدمر سورية فتحولت إلى نور».

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=7&id=1658