خبر عاجل :
  • مجلس الوزراء يقرر اعتماد التوقيت الصيفي على مدار العام وإلغاء التوقيت الشتوي
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
دمشق وطهران تؤكدان على السعي الجدي لبلوغ الشراكة الاقتصادية والتجارية الحقيقية
عقد الدكتور فيصل المقداد وزير الخارجية والمغتربين مع نائب رئيس مجلس الشورى في الجمهورية الإسلامية الإيرانية الدكتور علي نيكزاد والوفد المرافق له اليوم جلسة مباحثات شملت القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين. وأكد المقداد عمق العلاقات السورية الإيرانية في كل المجالات السياسية والاقتصادية وخاصة البرلمانية مشيرا إلى اهتمام سورية بالدبلوماسية البرلمانية ودورها المهم في هذه المرحلة وتكريس هذا الاهتمام من خلال المشاركة البرلمانية بين البلدين في مختلف المحافل الدولية. ودعا الوزير المقداد إلى تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين لما فيه مصلحة الشعبين السوري والإيراني. وأدان الوزير المقداد العقوبات أحادية الجانب المفروضة من قبل الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها الغربيين على كل من سورية وإيران ووصفها بـ “اللا أخلاقية”. كما أشاد الوزير المقداد بالحكمة السياسية للقيادة الإيرانية وإدارتها الدقيقة لاجتماعات فيينا حول الملف النووي الإيراني مطالبا الولايات المتحدة والدول الغربية بالعودة إلى هذا الاتفاق دون قيد أو شرط. بدوره أكد الدكتور علي نيكزاد على العلاقات الأخوية التي تجمع البلدين والشعبين الإيراني والسوري كما أكد عزم طهران ودمشق على حد سواء على السعي الجدي لبلوغ الشراكة الاقتصادية والتجارية الحقيقية وخاصة في مرحلة إعادة الإعمار. وأضاف: إنه موجود حاليا في دمشق للالتقاء بنظرائه من مجلس الشعب السوري ومع المسؤولين السوريين بهدف التشاور معهم ومناقشة كل القضايا المتعلقة بتفعيل العلاقات البرلمانية والاقتصادية والتبادل التجاري وزيادة حجمه بين البلدين. حضر اللقاء من الجانب السوري الدكتورة هيفاء جمعة نائبة رئيس لجنة الصداقة البرلمانية السورية الإيرانية وهادي مشهدية مقرر لجنة الصداقة وقصي مصطفى القائم بأعمال الإدارة الأفروآسيوية والدكتور إحسان الرمان من مكتب الوزير ومن الجانب الإيراني كل من الدكتور مهدي سبحاني السفير الإيراني بدمشق وعلي إقبال المستشار الإعلامي في البرلمان الإيراني وحامد علامتي مستشار نيكزاد وأعضاء الوفد المرافق للوزير الإيراني. وفي تصريح صحفي عقب لقائه وزير الخارجية والمغتربين قال نيكزاد: إن العلاقات الاستراتيجية بين إيران وسورية لم ولن تنفك ولدينا رؤية مشتركة بالنسبة للتطورات العالمية مؤكداً أن بلاده مستمرة بدعم سورية في مرحلة إعادة الاعمار. وأضاف “من لا يريد أن يكون هناك سورية وإيران فعليه أن يعتذر من التاريخ فلولا دماء الشهداء في كلا البلدين التي دحرت تنظيم داعش الإرهابي لما كان هناك أوروبا آمنة وعالم آمن.. فصمود الرئيس بشار الأسد أدى إلى صمود سورية واستمراريتها”. وجدد نيكزاد التأكيد على موقف بلاده الرافض للتدخلات الخارجية والعقوبات الأمريكية أحادية الجانب ضد سورية مشددا على أن الحكومة الإيرانية لن تدخر أي جهد لمساعدة سورية في العبور من هذه المرحلة وخاصة فيما يتعلق بالتجارة والاقتصاد والوقود.

سانا

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *