إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
ست سنوات على مقتل “زهران علوش”.. سارق أمان دمشق
القائمةتلفزيون الخبر ::اخبار سوريا:: الرئيسية|العناوين الرئيسية العناوين الرئيسيةميداني ست سنوات على مقتل “زهران علوش”.. سارق أمان دمشق 2021-12-26 لم تكن دمشق لتنعم بالهدوء قبل ست سنوات من هذا التاريخ، وهي تنام وتستفيق على أصوات قذائف الهاون والصواريخ التي تنهال على رؤوس أبنائها وتخطف أرواحهم، بأمر ما سمي بـ”أمير الغوطة” زهران علوش. كان “علوش” أحد أشهر قادة “الثورة السورية”، المزعومة وهو مؤسس “سرية الإسلام” في دوما، ثم توسع تنظيمه فغير اسمه إلى “لواء الاسلام”، ليستقر أخيراً بعد الدعم السعودي له على اسم “جيش الاسلام”. ودأب “علوش” الملقب بـ”أبي نوح” على قصف أحياء دمشق السكنية، ولسنوات مديدة، أرهب سكانها، وسرق الأمان من بيوتهم، ودمرها، ثم استشهد أهلها وجرح الآلاف منهم. وعن حياته، تخرج “علوش” من كلية الشريعة بجامعة دمشق، وحاز على شهادة الماجستير، ثم سافر للسعودية لإكمال “تعليمه” في الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة. ووالد زهران علوش يدعى عبد الله علوش وهو أحد مشايخ السلفية المعروفين في مدينة دوما، وعلى نهجه سار ابنه، الذي سبقه بمراحل في التشدد، وذلك بفضل “أساتذته” في السعودية. اعتقل علوش غير مرة في سوريا، بدءاً من عام 1987 أول اعتقال له، وصولاً لعام 2009، بسبب نشاطاته الدعوية المشبوهة، وأطلق سراحه أخيراً عام 2011 في العفو الرئاسي الذي صدر أوائل الحرب في سوريا. قُتل زهران علوش في غارة جوية أثناء اجتماعه بإرهابيي تنظيمه في بلدة أوتايا بغوطة دمشق الشرقية في 25 كانون الثاني عام 2015. وينسب “لعلوش” جرائم شنيعة، منها مجازر بلدة “أوتايا” في دوما، التي حرق فيها أطفالاً في فرن للخبز. وتعد مأساة عدرا العمالية، التي ما تزال تداعياتها مستمرة، من أبرز جرائم علوش، فبعد احتلال المنطقة قام عناصره بعمليات أقل ما يقال فيها وحشية من حرق الناس في الأفران إلى سحلهم. والمأساة المستمرة لعدرا العمالية كانت بخطف “جيش الاسلام” لعدد كبير من المدنيين من المنطقة واقتيادههم لمدينة دوما وتحديداً “سجن التوبة” الذي يضم ألاف المختطفين من عسكريين ومدنيين. وتقمص “علوش” دور “الأمير”، وقصة الناشطة المعارضة رزان زيتونة ما زالت تشكل شرخاً بين “جيش الاسلام” الذي اعتقلها ثم ما لبث أن ادعى عدم معرفتها بمكانها، وبقية المعارضة السياسية. الجدير بالذكر أن عصام البويضاني، تسلم قيادة ما يسمى “جيش الإسلام” خلفاً “لعلوش” وخرجوا من الغوطة الشرقية بعد تحريرها على يد الجيش العربي السوري، سنة 2018.

تلفزيون الخبر

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *