إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
«داعش» يعلن «النفير» لخلاياه في السعودية للالتحاق بـ«الدولة»

أعلن عناصر منتمون أو متعاطفون مع تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) «النفير»، داعين نظراءهم إلى الخروج من السعودية والتوجه إلى الأماكن التي يسيطر عليها التنظيم في سورية والعراق، وذلك بعد الضربات التي تلقتها خلايا التنظيم في غير منطقة سعودية، والتي سددتها لها وزارة الداخلية أخيراً، فيما شهدت معرفات أشهر عناصرهم على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) حملة إغلاق كبيرة خلال اليومين الماضيين. ودعا عدد من عناصر تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» الشباب السعوديين المتعاطفين مع التنظيم والمروجين له إلى ما أسموه بـ «النفير» و»الهجرة» إلى الدولة، وذلك بعد إيقاف الداخلية السعودية لعدد كبير منهم في الحملات الأمنية التي شنتها الوزارة في الفترة الأخيرة، وبث عدد منهم تغريدات محرضة تدعو الشباب المراقب منهم أمنياً بخاصة إلى الانضمام لصفوف المقاتلين، مشيرين إلى تسهيل إجراءات من رغب في ذلك وتوفير «السلاح والعتاد». كما أعلن التنظيم ذاته انضمام الشاب السعودي «أحمد سحيلان الدوسري» إلى صفوف مقاتليه، وبحسب زملائه فإن الدوسري كان أحد المراقبين أمنياً وتم استدعاؤه للتحقيق أخيراً، وزعم التنظيم «نفير» وانضمام سعوديان إلى صفوف مقاتلي كتيبة «أبي ذر». واستخدم عناصر التنظيم وسم «قصة نفير» لاستمالة الشباب وكسبهم وذكر بذكر الأحداث و»الكرامات» المزعومة التي مر بها من سبقهم خلال ذهابهم للقتال. وعلى موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» والذي يعد أكثر المواقع المستخدمة للتجنيد والتحريض، شهدت معرفات عناصر شهيرة من تنظيم داعش حملة إغلاق كبيرة خلال اليومين الماضيين مما دعاهم إلى الاستعانة بمعرفات احتياطية أخرى والتحايل لعدم الإغلاق وذلك بكتابة الاسم باللغة الإنكليزية بدلاً من العربية، وبإزالة صورة العرض التي ترمز إلى الانتماء للتنظيم. يذكر أن وزارة الداخلية السعودية أعلنت أخيراً القبض على عناصر عشر خلايا إرهابية، تضم 88 شخصاً، 59 منهم سعوديون أوقفوا سابقاً في قضايا «الفئة الضالة». وكشف المتحدث باسم الوزارة اللواء المهندس منصور التركي أن عناصر الخلايا المذكورة على صلة بتنظيمات إرهابية خارج المملكة، وأعلن أن المخططات الإرهابية التي أحبطها القبض على المتورطين تشمل اغتيال شخصيات وضرب مصالح «حيوية» في البلاد، وتوزعت الخلايا على معظم أرجاء المملكة. * انضم ثلاثة سعوديين إلى قائمة الانتحاريين بعد تنفيذهم لعمليات انتحارية متفرقة في العراق نهاية الأسبوع الماضي، واستهدفت العمليات الثلاثة مواقع عراقية، حيث نفذ بسام الجار الله أحد تلك العمليات في مدينة الكاظمية العراقية، فيما فجر «أبو عبدالله الجزراوي» نفسه بـ 9 أطنان من المتفجرات، ونفذ الآخر والمكنى «أبو عمر المكي» في مدينة تكريت، فيما وصفت مواقع إخبارية عراقية الأخير بـ «الحدث». وكان بسام الجار الله البالغ من العمر 22 عاماً، والذي ينحدر من منطقة القصيم السعودية، طالباً في المرحلة الجامعية، ويعمل مساء كموظف أمن في إحدى المؤسسات الخاصة، وذلك قبل انضمامه إلى مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» منذ أشهر من دون علم والديه وأهله، إذ أوهمهم أنه ذاهب إلى الرياض لشراء سيارة جديدة بعد بيعه لسيارته القديمة، لينطلق من مدينة بريدة إلى تركيا ومنها إلى مدينة حلب السورية، ولُقب الجار الله «بأبي علي القصيمي»، وعُين قناصاً لإحدى السرايا التابعة لتنظيم داعش، وما إن أصيب في كتفه حتى سجل اسمه ضمن قرعة الانتحاريين لينتقل مقاتلاً في العراق، ويقدم يوم أمس الأول على تنفيذ عملية انتحارية في سيطرة الكاظمية، وتناقلت مواقع عراقية خبراً عن مقتل عدد من الأشخاص وجرح آخرين بانفجار سيارة مفخخة كان يقودها أحد الانتحاريين في سيطرة بمدينة الكاظمية شمال بغداد. وفجر الشاب السعودي المكنى «أبو عبدالله الجزراوي» نفسه داخل شاحنة محملة بـ 9 أطنان من المتفجرات مستهدفاً «سيطرة» قيل إنها للجيش العراقي في جسر الفرات. كما أقدم الشاب السعودي والمُكنى بأبي عمر الجزراوي، وأبي عمر المكي، الأربعاء الماضي على تفجير نفسه بطن من المواد شديدة الانفجار في عملية انتحارية أخرى في العراق استهدفت مفرزة قيل إنها للجيش العراقي قرب مدينة تكريت، وبث تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» بياناً حولها أرفق فيه الصور الأخيرة للانتحاري ولحظات تنفيذه، وجاء في البيان «انطلق أبو عمر الجزراوي لينغمس بعجلةٍ مدرعة مُفخخة محمّلة بـ (طن من المواد شديدة الانفجار) في مقر مشترك للقوات العراقية في منطقة (الإعيوج/ تكريت) قرب قاعدة «سبايكر العسكرية»، وكانت حصيلة العملية تدمير المقر بالكامل ومقتل عدد من الجيش العراقي وتدمير عدد من الآليات، وبثت مواقع عراقية إخبارية أن تنظيم «داعش» أرسل سعودياً لتنفيذ عملية انتحارية قرب تكريت.

الخبر برس

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *