إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
ولاتزال المعارك مستعرةً بين المجموعات المتقاتلة راهناً في “الغوطة”

حسان الحسن

منذ إندلاع الاشتباكات بين المجموعات المسلحة الموجودة في سورية، وتمدد هذه الاشتباكات الى “غوطة دمشق الشرقية”، لاسيما الصراع بين تنظيم “داعش” من جهة، و”جيش الاسلام” بقيادة زهران علوش و “جبهة النصرة” من جهةٍ أخرى، تراجعت بشكلٍ كبيرٍ حدة استهداف العاصمة السورية بقذائف “الهاون” من مواقع المسلحين في “الغوطة”، كذلك تراجعت عمليات القوات المسلحة في المنطقة المذكورة، ما خلا تقدم الجيش في منطقتي “جوبر” و”المليحة”، بحسب مصادر ميدانية، التي ترى بدورها “ألا داعٍ لتدخل الجيش على خط هذه الاشتباكات راهناً، مادام التكفيريون يقاتلون بعضهم”.

ولاتزال المعارك مستعرةً بين المجموعات المتقاتلة راهناً في “الغوطة”، لاسيما في منطقتي “دوما” و “مرج السلطان”، حيث يحاول “داعش” طرد “النصرة” و”جيش الاسلام”، على غرار ما حدث في المنطقة الشمالية- الشرقية، برأي المصادر. وتعتبر أن هذه المعارك قد تطول وتشتد عنفاً، نظراً لاختلاف الوضعين الميداني والديموغرافي بين منطقة “الجنوب” و”المنطقة الشمالية”، لافتةً الى أن في الاولى لاتزال غالبية المناطق الخارجة منها على سلطة الدولة تحت سيطرة “النصرة” و”جيش علوش”، أما في الثانية، فقد باتت المناطق المماثلة في قبضة “داعش” بالكامل، نظراً لتركيبتها العشائرية، وانضواء بعض العشائر في صفوفه، تشير المصادر.

أما في شأن تمدد “داعش” في المنطقة الشرقية، خصوصا بعد “مبايعة” بعض عشائر “دير الزور” لهذا التنظيم، تؤكد مصادر في المعارضة السورية في الداخل، أن الحل المرتجى “للمنطقة الشرقية” وبالتالي عودتها الى كنف الدولة، بات مرتبطاً بتسوية تنهي الازمة في المنطقة، لافتةً الى أن “داعش” دخل الى المنطقة والمذكورة وبعض المناطق العراقية،عبر تركية وبقرارٍ اقليمي ودوليٍ، وجازمةَ ان استعادة هذه المناطق، لن تتحقق إلا بقرارٍ مماثل، على حد قول المصادر.

وفي “الغوطة الغربية”، يستمر الجيش السوري في قصف مواقع المسلحين ومحاصرتها، لاسيما في منطقتي “خان الشيخ” و “المعضمية”، لدفعهم الى الاستسلام، باقل خسائر ممكنة، قبل الشروع بالتقدم في اتجاهها، برأي المصادر الميدانية.

وبالانتقال الى “حلب”، فقد حقق الجيش إنجازاً ميدانياً مهماً، من خلال استعادته “للمدينة الصناعية” وقرية “المعبدية” الاستراتيجية في منطقة “الشيخ نجار”، وبهذا الانجاز، نجحت القوات المسلحة بقطع طرق امداد المسلحين الى “حارة حلب القديمة” من “الرقة” والريف الشمالي – الشرقي، ما يسهم بقوة في عملية استعادة “الشهباء”، يؤكد مرجع استراتيجي.

وبالعودة الى مسألة الاشتباكات الدائرة بين المسلحين في “الغوطة” وسواها، يعتبر المرجع أن هذه الاشتباكات تعكس جواً من الخلاف بين راعتهم الاقلميين، لاسيما بين تركية التي تدعم “داعش”، وتشتري منه النفط السوري والعراقي المسروق، وتقدم له المساعدات اللوجستية والمخابراتية، وبين السعودية التي ترعى “جيش الاسلام”، وبين قطر التي تدعم “النصرة”، على حد قول المرجع.
المردة

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *