إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
الجيش يسيطر على 16 قرية في ريف القامشلي

نجح الجيش السوري بالتعاون مع «قوات المغاوير» و«الدفاع الوطني» في استعادة السيطرة على 16 قرية ومزرعة في ريف القامشلي، مقترباً بشكل أكبر من بلدتي تل براك وتل حميس. المساحة المستعادة تقدر مساحتها بأكثر من 10 كلم لتصبح قواته بذلك على بعد 7 كلم عن بلدة تل حميس، معقل «داعش» في ريف القامشلي، وحوالى 15 كلم عن بلدة تل براك على طريق الحسكة ــ القامشلي القديم. مصدر عسكري أكد لـ«الأخبار» أنّ «السيطرة على هذه القرى تعني توسيع الطوق الآمن في محيط القامشلي ومطارها، لافتاً إلى أنّ «الجيش سيركّز نقاط استناد له في تلك القرى مدعومة بقوى نارية مناسبة تتيح له مطاولة مواقع داعش في بلدتي تل حميس وتل براك وأريافهما». وفي السياق تصدّت «وحدات حماية الشعب» الكردية لهجوم «داعش» على قريتي تل شاميران وعوجة في ريف بلدة تل تمر في ريف الحسكة الغربي انطلاقاً من قرى هدى والحويجة وأم المسامير، ما أدى إلى مقتل عنصر من«داعش» وإصابة آخرين، في وقت استهدف فيه التنظيم بلدة تل تمر وقرية تل شاميران بقذيفتي هاون من دون وقوع إصابات بشرية. في موازاة ذلك، استهدفت «الوحدات» رتلاً لـ«داعش» بين قريتي عمرو وشوره (25 كلم جنوب شرق مدينة القامشلي) مع معلومات عن وقوع قتلى ومصابين في صفوفهم. إلى ذلك، كثّفت طائرات «التحالف» من غاراتها على مدينة الشدادي وريفها. مصادر محلية أكدت لـ«الأخبار» أنّ سرباً من ست طائرات شنّ ما يزيد على 30 غارة على الشدادي وريفها في ريف الحسكة الجنوبي خلال اليومين الماضيين. ولفتت المصادر إلى أنّ «الغارات تركزت على مديرية حقول الجبسة ومساكن 200 ومساكن 100 التي يتخذها التنظيم مقار له»، وأدت إلى مقتل ما لا يقل عن 15 من عناصره، من بينهم أطفال من «أشبال الخلافة» من الجنسية الأوزبكية، إضافة إلى استشهاد ثلاثة مدنيين في غارة استهدفت سوقاً للنفط، تزامن ذلك مع حالات نزوح كبيرة من المدينة. كذلك تناقلت مواقع مقرّبة من التنظيم أنباءً عن «مقتل الرهينة الأميركية كايلا جان مولير لدى التنظيم في قصف طائرات التحالف في الرقة». بدوره، قال «المرصد السوري» المعارض إنّ الغارات تسبّبت «بقتل ثلاثين عنصراً من تنظيم الدولة الاسلامية على الاقل على مواقع ومخازن آليات للتنظيم شرق وغرب مدينة الرقة». إلى ذلك، نقل «المرصد» أن «وحدات حماية الشعب مدعومة بلواء ثوار الرقة وكتائب مقاتلة تمكنت من استعادة السيطرة على 101 قرية في ريف مدينة عين العرب، وباتت تسيطر على حزام يتراوح ما بين 15 إلى 25 كلم في محيط المدينة». وأكد «المرصد» أنّ «ما لا يقل عن 13 من داعش قتلوا إثر عملية التفاف نفذتها الوحدات في محيط منطقة قره موغ وأسرت عنصراً من الجنسية التركية، فيما لاذ ثلاثة آخرون بالفرار وسلموا أنفسهم لحرس الحدود التركي». وفي دير الزور قتل عنصر من «داعش» وأصيب آخرون في اشتباكات مع الجيش في محيط مطار دير الزور العسكري.

الأخبار

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *