إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
أكثر من 3 أطنان من المتفجرات لتدمير مخابئ للإرهابيين شمال مدينة حماة السورية…

استخدم خبراء الألغام السوريون، بالتعاون مع مهندسين عسكريين روس، نحو 3 أطنان ونصف الطن من المتفجرات لتدمير شبكة من المخابئ تحت الأرض كان قد استخدمها الإرهابيون. وعثر الكشافة السوريون على هذه المخابئ شمال محافظة حماة بالقرب من قرية اللطامنة، التي كان يعيش بها قبل الحرب حوالي 16 ألف شخص، وتبدو اليوم كمدينة أشباح. هذا وسيطر المسلحون على القرية على مدار سبع سنوات، وقد بدأ الآن سكان المنطقة بالعودة إليها. وقال محمد، وهو جندي في الجيش السوري، هذه الكهوف والمخابئ تحتوي العديد من المداخل والمخارج ومجهزة ببنية تحتية متطورة حيث عثر على مشفى وسجن فيها، وفي عام 2012 بدأ بنائها وفي 2019 غادرها الإرهابيون. وأضاف محمد بأن جميع الغرف متصلة ببعضها بأنفاق طويلة تصل إلى أعماق الجبل، وعلى بعد 50 مترا من هذه السراديب يوجد مخرج طوارئ. وقال أنطون تيموفيف، ممثل القوات الروسية في سوريا: “الكهوف كبيرة ويمكن ملاحظة أن الكثير من الناس شاركوا في العمل بها ويصل حجم مساحتها الى 600 متر مربع، كما يوجد أنفاق بطول 2 كيلومتر، كما تم العثور على أصفاد وسلاسل مثبتة بالجدران وكأنها غرف تعذيب”. وعلى الأغلب استخدم المسلحون هذه الكهوف كملاجئ لأسلحتهم وللقنابل، كونها تتميز بسقوف مرتفعة لما يقارب الخمسة أمتار، بحسب ما نشر موقع قناة “زفيزدا” الروسي.

وكالة اوقات الشام

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *