إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
انتشار كثيف للأوزبك والتركستان في إدلب.. والعرب يتذمرون

تسود في إدلب حالة من التخبط والشك، لينحصر المشهد ما بين الخوف من وجود صفقة تركية ـ صينية تضحي بالأويغور إلى امتعاض الادلبيين العرب من انتشار التركستان والأوزبك في مناطقه وقراهم. البداية كانت مع ما قاله المتحدث الرسمي باسم المكتب السياسي لحركة طالبان في الدوحة إن الملا بردار التقى مع السفير الصيني في قطر ، ما جعل وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي تثير قضية المخاوف من التضحية بالأويغور والتركستان ، كون بكين تصنف الأويغور الراديكاليين المسلحين على لائحة الإرهاب. والذي أجج تلك المخاوف وساعد تلك التحليلات على الانتشار، هو مقتل شخص طاجيكي في إدلب على يد هيئة تحرير الشام ، و عن طريق الصدفه يقتل قيادي بارز في تنظيم القاعدة أبو محمد الطاجيكي في بكتيا في افغانستان و مرافقه في عملية للقوات الخاصة ، في إيحاء وكأن هناك صفقة تركية ـ قطرية ـ صينية لاستهداف بعض قيادات الطاجيك والأوزبك وفق بعض الجهات. الأحداث التي تلتها مع ردود أفعال اهالي ادلب المعارضين ، نفت المخاوف القائلة بإمكانية بيع التركستان والأويغور من قبل أنقرة، حيث سادت حالة من الغضب بين أوساط الناشطين في ادلب ضد هيئة تحرير الشام من جهة وضد المقاتلين التركستان من جهة أخرى، لا سيما بعد الانتشار الظاهر للعيان للتركستان والأويغور في الكثير من مناطق ادلب وريفها، لدرجة أن المعارضين السوريين ومن بينهم مقاتلين أبدوا امتعاضهم من أن تتحول منطقتهم إلى مفرخة للتركستان بدعم تركي وفق وصفهم. بدورها علقت الصحفية علا شفيع التي تنحدر من بلدة دركوش في ادلب على صورة لبلدتها قائلةً: هذه بلدتي دركوش ، كل هذا الجمال يقطنه هذا القبح ،قبحٌ دخيلٌ على أرضي وبيتي وديني ومعتقدي،لا نعرفهم ولايعرفوننا .. لا يفهون لغتنا ولانفهم لغتهم .. ليسوا منا ولسنا منهم .لكنهم استباحوا أرضنا وأحلامنا .. والأقبح من هذا أن من مكنهم منا هم أهلنا ، في إشارة للمقاتلين الأويغور والتركستان والطاجيك المنتشرين في بلدتها. يُذكر أن بداية انتشار التركستان كانت في جسر الشغور وجبل السماق وبعض المناطق المتفرقة من ريف ادلب، فيما بات ينتشر هؤلاء بأعداد كبيرة في قلب ادلب وفق مصادر أهلية من المنطقة. بينما ربطت مصادر أهلية إدلبية بين تزايد أعداد الأوزبك والتركستان في ادلب وبين ما تقوم به أنقرة من أنشطة، كان آخرها تشييد 400 مكتبة في منطقتي غصن الزيتون و درع الفرات في شمال شرق حلب، وبالتحديد في كل من جرابلس وعفرين وإعزاز بريف حلب الشمالي والشرقي، وذلك برعاية جمعية تركية بالتعاون مع كل من وزارة التربية، وإدارة الطوارئ والكوارث آفاد التركيتين، وختمت المصادر بالقول: إن تزايد أعداد الأوزبك والتركستان بالإضافة لإنشاء مكتبات بإشراف وزارة التربية التركية تؤكد بأن هناك مخططاً لإقامة مناطق تركستانية ـ أوزبكية في ادلب لضمان السيطرة التركية عرقياً على هذه المنطقة، وليكون هؤلاء هم قادة أي حراك على الأرض ، ما جعل المعارضين العرب السوريين يشعرون بالخذلان و الغضب في آن.

وكالة اوقات الشام

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *