إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
اللحام: سنكون عينا متفحصة ومراقبة للأداء حين يتعثر.. الحلقي: الحكومة ماضية بتأمين المتطلبات الأساسية للمواطنين

عقد مجلس الشعب اليوم أعمال الجلسة الأخيرة من الدورة العادية الحادية عشرة للدور التشريعي الأول برئاسة محمد جهاد اللحام رئيس المجلس وحضور رئيس مجلس الوزراء الدكتور وائل الحلقي وأعضاء الحكومة. ودعا اللحام خلال افتتاح الجلسة الحكومة إلى تكثيف جهودها واستنفار طاقاتها في مختلف جبهات العمل لافتا إلى أن الحرب أثرت على سورية من خلال استهداف الإرهابيين للصناعة والتجارة والزراعة الأمر الذي أدى إلى تقليص القدرات الاقتصادية للبلاد.4 وأكد اللحام أن المطلوب مواصلة تقديم الخدمات وتأمين الاحتياجات الأساسية للمواطنين والحد من ارتفاع الأسعار ومراقبة الأسواق والحد من التلاعب بسعر الصرف ومحاربة الفساد على أسس ثابتة وراسخة وقال:” سنكون سندا في سن أي تشريعات تحقق المصلحة الوطنية وكذلك سنكون عينا متفحصة ومراقبة للأداء حين يتعثر الأداء أو يسير في الاتجاه الخاطئ وبهذه الطريقة فقط نرتقي في عملنا إلى مستوى تضحيات وجراحات جيشنا وشعبنا”. بدوره أكد الحلقي مضي الحكومة في تأدية دورها الوطني رغم كل الصعوبات انطلاقا من إيمانها المطلق بأنها تبذل أقصى ما تستطيع من أجل تعزيز صمود قواتنا المسلحة الباسلة وتعزيز صمود شعبنا العظيم الذي أثبت للعالم أنه مدرسة حقيقية بالصبر والإيمان.8 وأشار الحلقي إلى ما تتعرض له سورية من دمار وتخريب بفعل مجموعات إرهابية وفكر وهابي ظلامي تكفيري مدعوم من قوى إقليمية ودولية وعلى رأسها السعودية وقطر وتركيا والولايات المتحدة وغيرها من دول الغرب الاستعماري والرجعية العربية لافتا إلى أن الحرب الإرهابية التي تتعرض لها سورية أرخت بثقلها على كل القطاعات وانعكست تراجعاً على الأوضاع المعيشية للمواطنين. وقال الحلقي:”كان لزاما علينا كحكومة أن نتعاطى مع تداعيات هذه الحرب وأن نعيش حالة الحرب قولا وفعلا من خلال إجراءاتنا التي تتماشى مع اقتصاد الحرب المقاوم حيث يكون الهدف الحكومي الأمثل هو تقليل الآثار السلبية لها والسعي للحد من التراجع في المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية والخدمية ومنعها من التدهور والمواءمة بين الأولويات والإمكانيات وبين الموارد والإنفاق” موضحا أن المؤسسات الوطنية تستمر بتأدية أدوارها وانسجامها وتكاملها في ظل واقع غير مثالي. وشدد الحلقي على أن الحكومة ماضية بتأمين المتطلبات الأساسية للمواطنين من خلال التكيف مع الموارد الأساسية للدولة ومع اختلاطات هذه الحرب التي نواجهها والتي تنال في كل يوم من مؤسساتنا الخدمية والاقتصادية والتنموية موضحا أن الحكومة لم تكتف بالمعالجات اليومية لمفرزات الأزمة بل سعت جاهدة لتوجيه مسارها بحيث تخفف من آثارها على القطاعات الاقتصادية والطبقات الاجتماعية. وبين رئيس مجلس الوزراء أنه لا يمكن أن نعيش الاستقرار والمثالية في ظل هذه الحرب والحصار الاقتصادي والوحشية والفكر التخريبي والتدميري والظلامي الذي تحمله هذه المجموعات الإرهابية المسلحة منوها بصمود شعبنا الأبي وبالبطولات والإنجازات التي يحققها جيشنا الباسل في كل يوم على قوى التآمر والعدوان والإرهاب. وأعرب الحلقي عن أمله بأن يكون العام القادم مليئا بالخير واليمن والبركة وأن يكون بداية التعافي ولملمة الجراح والتسامي عليها والانطلاق إلى فضاءات أوسع على صعيد العمل التنموي الشامل لتعود سورية كما كانت منتجع السلام.

سانا

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *