إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
مويشة يهاجم منتقدي الخطوط الساخنة للقطاع السياحي بطرطوس.. ويوضح الأسباب
أبدى رئيس غرفة سياحة طرطوس وأمين السر العام لاتحاد الغرف السياحية السورية السيد يوسف مويشة استغرابه الشديد من هجوم البعض على القطاع السياحي بحجة أن بعض منشآته ومنتجعاته اشتركت بخطوط كهرباء ساخنة في موسم الاصطياف وأن هذا الاشتراك أدى إلى تقزيم حصة محافظة طرطوس من الكهرباء ومن ثم إلى زيادة التقنين في الوقت الذي يعترف فيه أحد الصحفيين أن التقنين الطويل (ساعة وصل وخمس ساعات قطع)له على هذه الحال سنتين وهذا يعني أن الكميات البسيطة التي احتاجتها بعض الخطوط الساخنة لقرية شاهين وشركة انترادوس ومجمع الرمال لم تكن على حساب الكمية المخصصة للمحافظة وهذا ماسيكون عليه الحال عندما تأخذ المنشآت السياحية الواقعة على الكورنيش البحري. وقال مويشة: المستغرب أيضاً أن يتجاهل هؤلاء وغيرهم- من الذين نشروا أو علقوا أو هاجموا -الدور الاجتماعي والتنموي الذي يمكن أن يلعبه القطاع السياحي عندما يكون بخير فقطاعنا السياحي في محافظة طرطوس يشغّل آلاف فرص العمل المباشرة وغير المباشرة وكل هؤلاء أقارب وجيران لمن يكتبون وبالطبع سيخسرون عملهم فيما لو توقف أو تراجع العمل في هذا القطاع خاصة خلال موسم الاصطياف الذي يمتد من حزيران حتى نهاية أيلول كما أن هذا القطاع عندما يعمل بطاقة جيدة ويستوعب أعداداً كبيرة من السياح والمرتادين- الذي كان الكثير منهم سيذهب إلى لبنان أو قبرص أو تركيا أو دبي- يساهم مساهمة كبيرة في تصريف الإنتاج الزراعي بكل أنواعه من خضار وفواكه وزيت زيتون وأيضاً في تصريف منتجات عديدة أخرى إضافة للدورة الاقتصادية التي يخلقها في المحافظة وهذا يعني ضرورة توفير كل متطلبات نجاحه وفي مقدمتها الكهرباء الدائمة علماً أن سعر الكيلو واط يصل لنحو الألف ليرة. وقال مويشة: إن قطاعنا السياحي يبذل المال والجهد في ظل هذه الظروف القاسية من أجل سرعة عودة التعافي إليه بعد حرب إرهابية طويلة ألحقت أفدح الضرر المادي والمعنوي به وبالتالي يفترض بالدولة والمجتمع دعمه ومساعدته لعودته إلى مساره التنموي اجتماعياً واقتصادياً وليس وضع العصي بعجلاته ومهاجمته من هنا وهناك مؤكداً أن فعالياته لن تدخر جهداً في تنفيذ الخطط والبرامج التي تضعها الحكومة في مجال الطاقات البديلة بعد ثبوت الجدوى الاقتصادية لها.

الوطن

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *