إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
طفل يفقد عضوه الذكري نتيجة خطأ طبي أثناء ختانه
تعرّض طفل لخطأ طبّي في أحد المشافي الخاصة في دمشق، مما تسبب له بفقدان عضوه الذكري. وفي شرح لتفاصيل الحادثة، قال عم الطفل والوصي الشرعي عليه “أبو أسامة” لبرنامج “المختار” الذي يبث عبر “المدينة إف إم” وتلفزيون الخبر، إن “عمر الطفل كان 10 أيام، وقام بختانه الطبيب الذي أجرى عملية ولادة قيصرية لوالدة الطفل، وهو أخصائي نسائية وولادة”. وتابع “أبو أسامة” أنه “بتاريخ 6_11_2021 تمت مراجعة الطبيب الذي عرض أن يقوم بنفسه بإجراء عملية ختان للطفل، ونتيجة خطأ بآلة الختان سقط الجزء العلوي لعضو الطفل ما أدى لفقدانه بالكامل”. ونوّه “أبو أسامة” إلى أنه “أثناء عملية الختان وارتكاب الخطأ لاحظت الأم ارتباك الطبيب وعند سؤال الأم للطبيب أنكر حدوث شيء والأمر طبيعي، ولم ينبّه الأهل لارتكاب الخطأ الذي يلزم علاج أو غيره”. وذكر “أبو أسامة” أنه بعد الاتصال بالطبيب عند سقوط عضو الطفل الذكري أعرب عن انشغاله بسبب تواجده بالريف”. وأضاف “أبو أسامة”: “تم إسعاف الطفل للطبيب حسام الدالاتي الذي أخبر الأهل بتموّت جزء، وبالحاجة للوقت كي تتبيّن الآثار الجانبية الأخرى التي يمكن أن تمتد لإغلاق الإحليل في المستقبل، وحالياً يخضع الطفل للمراقبة”. وختم “أبو أسامة” حديثه، “تقدمنا بمعروض للنائب للعام بريف دمشق وتوجهنا بشكوى ضد الطبيب، ونحن بانتظار التقرير النهائي حول هل هناك خطأ شائع أو جسيم”. وبدورها، قالت المحامية ريما حاج محمد لبرنامج “المختار” حول الحادثة، إن “محكمة النقض عرّفت الخطأ الطبي بأنه إنحراف بالسلوك والتقصير ببذل العناية ما يؤدي للإضرار بالغير”. وذكرت “حاج محمد” أن “المهن الفكرية مثل الطبيب والمحامي المُلزم بها هو بذل عناية وليس بذل نتيجة، باعتبار أن الأعمار بيد الله، لكن يوجد ما يسمى المسؤولية التقصيرية التي على أساسها يُتهم الطبيب”. ونوّهت “حاج محمد” إلى أنه “فيما يخص حالة هذا الطفل فقد تناولته المادة 43 من قانون العقوبات التي تنص على أنه في حال سبّب الإيذاء عاهة دائمة أو تشويه أو تعطيل حاسة يُعاقب الطبيب بالأشغال الشاقة المؤقتة 10 سنوات على الأكثر”. يُذكر أن عملية الختان أو كما تسمّى (الطهارة) هي عملية جراحية بالأساس، تمارس على يد متخصص يُسمّى “المطهّر” وتعتبر عملية الختان خطيرة تمس الأعضاء الحساسة وتصاحبها مضاعفات صحية تؤدي لعدّة مشاكل صحّية، وهي بذلك عملية اختصاصية لا تختلف عن بقية العمليات الجراحية الأخرى، وتحتاج إلى مختص بالختان.

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *