إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
انتقادات حادة من أعضاء في مجلس الشعب للحكومة

انتقد بعض أعضاء مجلس الشعب خلال الجلسة التي عقدت أمس العديد من التصريحات التي أدلى بها رئيس مجلس الوزراء وائل الحلقي خلال الجلسة الختامية للدور التشريعي الأول، ولاسيما في ما يتعلق بتوحيد سعر المازوت الأمر الذي فهم على أنه يعني رفع سعر الليتر فوق 80 ليرة. وتداول الأعضاء بينهم أن السعر سيكون 125 ليرة الأمر الذي ينعكس سلباً على جميع القطاعات الزراعية والصناعية والاجتماعية علماً بأن المواطن بالدرجة الأولى غير قادر على شراء المادة بهذا السعر. وحذر عضو مجلس الشعب إسكندر جرادة من رفع سعر المازوت خاصة المتعلق بالتدفئة، مؤكداً أنه في حال رفعه فإن الناس ستتجه لقطع الأشجار للتدفئة، مشدداً على ضرورة عدم التسرع في رفع سعره لأن المواطن لم يعد يقوى على رفع السعر أكثر من 80 ليرة وهي نسبة كبيرة ويجب العمل جدياً للمحافظة على الأسعار الحالية. وانتقد عضو مجلس الشعب مجيب دندن رئيس مجلس الوزراء لتجاهله مطلب أعضاء المجلس بزيادة الرواتب، مؤكداً أنه لم يأت على ذكر الزيادة علماً أن المطلب الأساسي للأعضاء كانت ولا تزال هي زيادة رواتب العاملين في الدولة. بدوره أشار عضو المجلس جمال الدين عبدو إلى تدهور الوضع الخدمي بشكل مستمر، مضيفاً: «إن نصف سكان سورية بحاجة إلى إغاثة وإلى دعم وعمل وغذاء ودواء وخاصة في حلب حيث الوضع مأساوي، والحكومة مستمرة في رفع الدعم عن المواد الضرورية والمشتقات النفطية التي انخفضت أسعارها عالمياً». وتطرق عبدو إلى «الخبز الذي كانت تقول الحكومة إنه خط أحمر ورفعت سعره فتجاوزت كل الخطوط الحمراء بما فيها الإسراع بالقضاء على ما تبقى من دور الدولة في المؤسسات والقطاع الحكومي وخاصة الإستراتيجية كما جاء في البيان الحكومي بالذهاب إلى التشاركية مع الخاص في جميع القطاعات».

الوطن

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *