إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
صيد “الحصيني” يتحول إلى مهنة شرق سوريا.. هل يؤكل لحمه؟
تحول صيد الثعالب في بعض المناطق من المحافظات الشرقية من هواية إلى عمل بالنسبة لبعض الشبان، فعملية صيد “الحصيني”، كما يسميه سكان المنطقة في حين يسميه سكان من محافظات أخرى بـ “الجقل“، ليست بالصعبة. يوضح أحد الشبان بأن العثور على جحر الثعلب يعد الخطوة الأولى في عملية صيده حياً، إذ تستخدم عوادم الدراجات النارية “الاشطمان”، في توليد كميات من الدخان التي تبث في داخل الجحر لتجبر الثعلب على الخروج ليتم الإمساك به بعد تعرضه لنوبة اختناق أو فقدان مؤقت للرؤية بسبب الدخان. يقوم صيادو الثعالب ببيعه بعدة طرق، فسعره حي يعد ضعفي سعره “مذبوح”، وفي حال تمت عملية الذبح فهناك من يجد في الشق الأيمن من جسمه لحماً طيباً بعد شوائه، فيما يباع الجلد بمبالغ مالية تختلف من حين لآخر، وتصل في أحسن الأحوال إلى 20 ألف ليرة سورية، فيما يبلغ سعره حياً نحو 30 ألف ليرة سورية. لا يعد صيد الثعالب مهنة واسعة الانتشار بين أوساط الشبان القاطنين في المنطقة الشرقية، إذ تعد واحدة من أشكال ممارسة هواية الصيد، إلا أن الحصول على ثعلبين إلى ثلاثة في كل رحلة صيد يحقق دخلاً مادياً دفع البعض إلى تحويلها إلى مهنة من خلال الخروج اليومي نحو مناطق البادية وأطراف القرى بحثاً عن أوكار الثعالب .

اثر برس

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *