إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
سائق نقل داخلي يعيد الأمل و الفرحة إلى سيدة فقدت حقيبتها مع مصاغها الذهبي و نصف مليون ليرة
بشهامته و أمانته و نبل أخلاقه استطاع سائق باص النقل الداخلي على خط الكراجات - الشيخ ضاهر بمدينة اللاذقية ردام معروف أن يعيد الفرح و السعادة و قبلهما الأمل الى قلب تلك السيدة نسيت جزدانها بما يحويه من مبلغ مال قدره ٥٠٠ ألف ليرة و مصاغ ذهبي ضمن حقيبتها لتتحول دموعها إلى علامات و تباشير الفرح بعدما أضناها البكاء الشديد ، بات ردام معروف سائق باص النقل داخلي في اللاذقية حديث الشارع اللاذقاني الذي تفاعل مع صنيع ردام و هو الشاب الخلوق الذي يعيد حقيبة نسيتها راكبة وفيها مبلغ نصف مليون ليرة ومصاغ ذهبي ، و تجلت الشهامة أكثر ما تجلت في السائق ردام أنه لم يطلب أي مقابل مادي أو تعويض لأن ما فعله هو من طبيعته و أخلاقه و صفاته ، بل إن ردام معروف ابن حي بسنادا في مدينة اللاذقية والسائق على احد خطوط النقل الداخلي باللاذقية كانت ذروة سعادته اليوم أن يعيد حقيبة بمحتوياتها إلى صاحبتها بعد أن نسيتها على مقعدها أثناء عمله على الباص رقم 171 على خط الكراجات - الشيخ ضاهر. يقول ردام معروف : كان الباص فارغاً ،و طُلب مني التوجه إلى ساحة الشيخ ضاهر لنقل الركاب و في الطريق شاهدتُ حقيبة على أحد المقاعد فحملتها لأجد فيها مبلغاً من المال و مصاغاً ذهبياً وهوية شخصية و على الفور اتصلتُ بالرقم الموجود على الهوية لترد على اتصالي سيدة وهي تبكي لفقدها الحقيبة و أخبرتها أن الحقيبة معي وساقوم بتسليماها اياها . و كان اللقاء على موقف اسبيرو وعندما اعطيتها الحقيبة ،طلبتُ منها التاكد من محتوياتها . و يصف ردام تلك اللحظات بأنها مؤثرة جدا و للغاية حيث بدت السعادة الكبيرة على وجهها و لكنها لم تنسَ ان تطلب مكافأتي على اعادة الحقيبة لها ..وهذا ما رفضتُه لأن عمل الخير نقوم به ليس بغرض المكافاة وليس لقاء منفعة مادية .

البعث ميديا

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *