إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
لكون العمل الخيري عملية مستمرة وليست آنية سوق العيلة.. عشرات الأكشاك في مختلف المحافظات لتلبية احتياجات الأسر قبل انطلاق العام الدراسي الجديد
قبل أشهر، وتحديداً قبل أن يستقبل السوريون شهر رمضان المبارك، التقت السيدة أسماء الأسد عدداً من القائمين على الجمعيات الخيرية والمؤسسات الإنسانية ورؤساء غرف التجارة والصناعة من جميع المحافظات للبحث في تنظيم جهود الدعم والمساعدة للشرائح الأكثر احتياجاً وكيفية الاستفادة من عمل جميع المبادرات الخيرية والإنسانية بهدف إيصالها إلى مختلف المحتاجين في جميع المناطق السورية ولا سيما في ظل الظروف المعيشية الضاغطة واقتراب حلول الشهر الفضيل.. في اجتماع الخير آنذاك، أكدت السيدة أسماء على أنه يجب ان يبقى العمل الخيري مستمراً طوال أشهر العام وليس في شهر رمضان فقط، وسط تنسيق وتنظيم جميع الجهود للوصول بشكل دائم لأكبر عدد من السوريين لاسيما المحتاجين وبأفضل الطرق وأكرمها. واليوم وعملاً بمُخرجات "اجتماع الخير"، كان السؤال "كيف يستمر العمل الخيري اليوم ضمن الموارد المتاحة؟" وكيف يتم الوصول لأكبر عدد من السوريين بشكل عادل بما يخفف عنهم الظروف المعيشية الصعبة وأي الأوقات هي الأنسب لذلك؟ وما هي أشكال الدعم؟". وهكذا جاءت مبادرة #سوق_العيلة لتلبي جزءاً مهماً من حاجة الأسر السورية مع قُرب موسم المدارس وازدياد متطلباتها واحتياجاتها المختلفة من مواد أساسية لازمة استعداداً لافتتاح المدارس وما يترتب على الأهل قرطاسية وملابس مدرسية وغيرها. الجهات الرسمية والمجالس المحلية الشريكة في المحافظات واصحاب الخير والمنتجين والمساهمين، وفّرت اسواقاً لبيع المستلزمات المدرسية في كل المحافظات والمدن بسعر يقترب من سعر التكلفة بنسبة تخفيض على أسعار المواد المعروضة تصل حتى 40% على أن تستمر هذه المبادرة والأسواق طيلة الفترة المقبلة بأجندة تناسب الاحتياجات وتلبي متطلبات الأسر المتنوعة. أسواق العيلة هي عبارة عن أماكن في كل محافظة فيها عشرات الأكشاك وتُباع من خلالها المستلزمات المدرسية بأسعار مُخفضة جداً وسيكون هنالك 170 من الأكشاك في مدينة المعارض القديمة بدمشق، 100 من الأكشاك في ريف دمشق موزعة في ضاحية قدسيا وجرمانا، و116 من الأكشاك في حي المشارقة بحلب، وَ 100 كشك في حماة حول القلعة، أما في السويداء تتمركز هذه الأكشاك في صالة المزرعة، وفي الحسكة بحي المساكن بعدد 20 من الأكشاك، و50 في الصالة الرياضية بالقنيطرة، و 50 في مدينة المعارض بحمص وأيضاً سيكون هنالك صالة للبيع بحي الأرمن ضمن المحافظة، وفي دير الزور بواقع 40 كوة و 60 محلاً في شارع سينما فؤاد، أما في طرطوس ستتمركز في المدينة القديمة بعدد 20 من الأكشاك، وفي كنيسة الموارنة ببانياس وأيضاً 8 أكشاك في الدريكيش، وسيبلغ عدد الأكشاك في اللاذقية حوالي 74 موزعة في اللاذقية المدينة بعدد 30 ضمن حديقة البطرني، وفي جبلة بعدد 20 وذلك في السور الغربي لحديقة السلطان، وأيضاً 6 أكشاك في السوق الشعبي بساحة الكراج بالقرداحة، و18 منها في السوق الشعبي بالحفة.

الوطن

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *