إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
في سوريا و مع عودة المدارس .. أرقام فلكية و رب الاسرة يبدأ رحلة البحث عن الارخص لكن لا شيء رخيص
أرقام «فلكية» تسجلها أسعار المستلزمات المدرسية في أسواق اللاذقية هذا العام، ما يحمّل المواطن من ذوي الدخل المحدود عبئاً ليس بجديد، وإنما مستجد بما يزيده من ثِقل مع باقي الأعباء والهموم المعيشية في هذه الأيام واشتكى عدد من المواطنين من ارتفاع أسعار اللباس المدرسي والقرطاسية بكل أنواعها، وتقول أم جعفر لـ«الوطن»: لدي 3 أولاد بين مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي، وكل منهم يحتاج على الأقل إلى بنطال وقميص في حال لم نشترِ البدلة كاملة، بما يكلف نحو 70 – 85 ألف ليرة لكل لباس، ما يزيد على ربع مليون ليرة فقط للباس الأولاد من دون الحذاء ومواد القرطاسية من دفاتر وأقلام، فمن أين سيكفي الراتب وهو لا يتجاوز 75 ألف ليرة فقط! من جهته، أشار إبراهيم إلى معاناته في تأمين ما يلزم لشراء مستلزمات أولاده الأربعة للعام الدراسي، قائلاً: إن الأسعار تقارب الخيال، مع وصول سعر الحقيبة المدرسية إلى 100 ألف ليرة وأدناها بـ50 ألفاً، والأقلام بين 1000 – 2000 ليرة، والدفاتر من 1500 حتى 3500 ليرة، متسائلاً: من أين سيأتي الموظف بأموال تغطي احتياجات المدرسة لأولاده! عدد من أصحاب المحال التجارية في اللاذقية أكدوا أنهم يشترون البضاعة بأسعار مرتفعة لارتفاع تكاليف الإنتاج بشكل عام، وهم يبيعونها بهامش ربح محدد رسمياً، مشيرين إلى أن الحركة خفيفة حتى الآن رغم أن العام الدراسي على الأبواب. مخالفات يومية رئيس دائرة حماية المستهلك في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك باللاذقية أحمد زاهر أكد لـ«الوطن»، المتابعة اليومية لمبيع كافة المواد في أسواق المحافظة، بما فيها المستلزمات المدرسية من لباس وقرطاسية، مبيناً أنه يتم تسجيل بين 10 – 12 ضبطاً تموينياً لمخالفات بعمليات بيع المستلزمات المدرسية بشكل يومي، لافتاً إلى تسجيل 28 مخالفة خلال الأيام الثلاثة الماضية، منها لعدم الإعلان عن السعر وأخرى لعدم حيازة فواتير شراء. وشدّد المسؤول التمويني على متابعة الأسواق وسحب عينات سعرية للمواد المبيعة ومنها على سبيل المثال الحقائب المدرسية واللباس المدرسي، وتتم دراسة العينة سعرياً حسب التدقيق للتكلفة لكل مادة. وأشار زاهر إلى ضبط منزل في شارع أنطاكية يحوي كميات كبيرة من اللوازم المدرسية والقرطاسية (دفاتر وأدوات أخرى طلابية)، مبيناً أن المنزل المضبوط غير مسموح باستخدامه لأغراض تجارية، وهو عائد لإحدى المكتبات ويقوم ببيع هذه المواد بالجملة من دون الحصول على سجل تجاري للبيع بالجملة وإنما بالمفرق. وذكر رئيس دائرة حماية المستهلك أنه تم تنظيم الضبط وسوق المخالف بصفة موجوداً إلى القضاء المختص، كما تمت مصادرة الكميات المضبوطة (سعة 3 سيارات) وتسليمها إلى المؤسسة السورية للتجارة أصولاً. «السورية للتجارة» تتدخل بدوره كشف مدير فرع المؤسسة السورية للتجارة في اللاذقية يعرب الحج لـ«الوطن»، عن قرب انتهاء التحضيرات لافتتاح معرض القرطاسية الذي تقيمه المؤسسة سنوياً ضمن مبدأ التدخل الإيجابي في الأسواق، لافتاً إلى أنه خلال أيام سيتم الافتتاح في مجمع أفاميا. وأضاف الحج: إن المعرض سيضم تشكيلات متنوعة من المستلزمات المدرسية من لباس وقرطاسية وحقائب بأسعار منافسة تقل عن السوق بنسب تتراوح بين 20 – 30 بالمئة. وبيّن أن المستلزمات المدرسية ستتوفر في صالة أفاميا وتشرين ضمن المدينة، وفي صالة كل من الحفة والقرداحة وجبلة، لافتاً إلى أن جميع المواد هي صناعة وطنية ومن النوعية الجيدة. وذكر أن المؤسسة تقوم وفق سياسة التدخل الإيجابي وتخفيف الأعباء عن المواطنين بإرسال سيارات جوالة محملة بالمستلزمات المدرسية إلى المناطق الريفية، وتباع بأسعار المؤسسة نفسها. كما أكد فتح باب التقسيط للقرطاسية والألبسة المدرسية والحقائب وفق ما أصدرته الإدارة العامة للمؤسسة، بسقف يصل إلى 200 ألف ليرة لكل عامل ومن دون فوائد على أن يتم تسديدها خلال 12 شهراً، مشيراً إلى أن الفئات المستهدفة هي العاملون الدائمون في الدولة والعاملون وفق عقود سنوية.

بزنس تو بزنس

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *