إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
حتى فش الخلق بات مكلفا .. مواطنون يتساءلون أين اختفى المعسل
يعاني السوريون وسكان العاصمة بشكل أكبر، من صعوبة ممارسة الطقوس الخاصة بـ”فش الخلق” بحسب ما يصفونها، بسبب ارتفاع أسعار وغياب “المعسل والدخان” عن الأسواق. فبعد فقدان العديد من أنواع الدخان الأجنبي وارتفاع ثمن المتوافر منها، اختفت من الأسواق أغلب أصناف المعسـل بشكل مفاجئ، وتوافرت بالأسواق أنواع منتهية الصلاحية أو رديفة وبأسعار مرتفعة وصلت إلى حد 6000 ليرة لمعسل نوع “مزايا أو فاخر”. أحمد، مدخن يقول : إنه اعتاد على تدخين الأركيلة منذ سنوات في المنزل لكن اليوم بات الحصول على باكيت “معسل” أمر شبه مستحيل وإن حصل فسعره لا يقل عن 7000 ليرة سورية، بحسب النوع الذي اختاره (نخلة – تفاحتين). هذا الارتفاع بأسعار المعسل أيضاً لم يحرم المواطن من “فش خلقه” فقط في المنزل، لكون أسعار الأراكيل ارتفعت أيضاً في المقاهي والمطاعم، وبحسب أحد أصحاب المطاعم: “الحصول على المعسل الجيد المطلوب من قبل الزبائن بات صعب، والخلطات لا تعجبهم وهو أمر منطقي، وتحصيل كميات من المعسل المرغوب باتت تكلف كثيراً، عدا عن ارتفاع أسعار الفحم”. بدوره، أحد بائعي المعسل ومستلزمات الأراكيل، يشرح سبب ارتفاع سعر المعسل بالقول: “لم تعد تصل كميات إلى السوق كما السابق بسبب حملات مكافحة التهريب، ومن لديه كمية من المعسل بات يبيعها بسعر مرتفع بعد فقدان المادة من السوق”. أيضاً، حذر أحد الموزعين، من أن التجار أفرغوا ما في مستودعاتهم من معسل منتهي الصلاحية وضخوه في الأسواق لتصريفه، مستغلين أزمة تأمين الدخان والمعسل. واشتدت أزمة الدخان الأجنبي في سوريا مجدداً مع فقدان أصناف كثيرة من السوق في حادثة غير مبررة حتى الآن ويتكتم عليها الجميع، فبعد أن انقطعت أصناف متداولة بشكل كبير في السوق مثل (اليغانس، 1970، غلواز، ماستر… الخ) نزلت إلى الأسواق أصناف شهيرة بأسعار تراوحت بين 3500 – 4000 مثل الكينت والمالبورو والونستون، ليتوجه إليها معظم المدخنين المضطرين، لتنقطع الأخيرة ثم تعود بأسعار وصفها السوريون بـ”الفلكية”. وبالنسبة للمطاعم، وحول عدم تقيد بعض أصحاب المطاعم والمقاهي بنشرة الأسعار الصادرة عن الوزارة بيّن معاون وزير السياحة غياث الفراح لأحد الصحف أن الوزارة تدرس حالياً مع المعنيين باتحاد غرف السياحة إصدار لوحة أسعار جديدة تراعي دخل المواطن وتحقق هامش ربح معقولاً للمستثمر في آن واحد لتفادي المخالفات التي قد تصل إلى الإغلاق أحياناً.

اثر برس

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *