إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
اتصالات درعا: سرقة أكبال الاتصالات في 6 مراكز هاتفية بريف المحافظة ومركزا نصيب و صيدا خارج الخدمة
تعرضت محطات المياه ومراكز الاتصالات التي أعيدت للخدمة خلال السنوات الثلاث الماضية للسرقة والتعديات حيث تمت سرقة الكابلات الهاتفية من ستة مراكز بريف المحافظة خلال الفترة السابقة ما أثر على خدمة الاتصالات من حيث الجودة والانتشار. وفي هذا السياق بين رئيس فرع الشركة السورية للاتصالات في المحافظة المهندس #أحمد_الحريري أنه في الوقت الذي تحث فيه الشركة الخطى لإعادة الاتصالات إلى وضعها قبل عام 2011 عبر ترميم المراكز الهاتفية وتركيب تجهيزات حديثة فيها وتزويدها بمصادر الطاقة بما يضمن عودة الاتصالات إلى وضعها تقوم مجموعات مجهولة بعملية تخريب للبنى التحتية لشبكة الاتصالات من خلال الاعتداءات المتكررة على المراكز إذ طالت هذه الاعتداءات الشبكات النحاسية وكابلات التغذية الكهربائية. ولفت الحريري إلى إن السرقات طالت ستة مراكز في يوم واحد وهي مراكز نصيب وصيدا ومعربة والحراك وطفس والشجرة مشيراً إلى أن مركزي نصيب وصيدا خرجا عن الخدمة حالياً مبيناً أن الشركة تتحمل أعباء ضخمة لإيصال التجهيزات في ظل الحصار الاقتصادي المفروض على سورية ولكن للأسف لا يتعاون المجتمع المحلي لحماية ما يتم إنجازه. وأضاف الحريري إنه كلما تقدمت الشركة خطوة نحو تطوير بنية الاتصالات وترميم المخرب منها تقوم مجموعات امتهنت السرقة والتخريب بسرقة الكابلات النحاسية رغم اتخاذ الشركة كل وسائل الأمان لحمايتها وهو ما يتسبب بخسائر فادحة للشركة. وأشار الحريري إلى أن عملية السرقة هذه ممنهجة وتتم في كافة المراكز التي رممت خلال السنوات الماضية وهو ما يعني أن كل ما أعيد للخدمة من مراكز سيتوقف قريباً في ظل غياب الرادع الأخلاقي وعدم قدرة الأهالي على حماية هذه المنشآت العامة. يشار إلى أن فرع شركة الاتصالات في درعا أعاد عشرات المراكز الهاتفية إلى الخدمة أواخر عام 2018 إلا أنه ومنذ منتصف عام 2019 بدأت مجموعات تخريبية بالتعدي اليومي على شبكات الهواتف وسرقتها. لما المسالمة

سانا

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *