خبر عاجل :
  • الرئيس السوري بشار الأسد يتقدم رسميا لخوض انتخابات الرئاسة السورية
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
أخصائية صدرية: السلالة المتحورة وصلت سوريا والموجة شرسة

قالت أخصائية الأمراض الصدرية نوار برادعي لبرنامج “المختار” الذي يُبث عبر إذاعة “المدينة FM” وتلفزيون الخبر، “أننا في سوريا لسنا بعيدين عن الخطر فيما يخص كورونا، والسلالة المتحورة وصلت إلى البلاد وهذه الموجة أشرس وتُصيب الشباب والوضع الاقتصادي أثر على اهتمام الناس بالجائحة”. وأفادت برادعي أن “الأعراض كما هي لا جديد لكن الأعراض الهضمية خلال هذه الموجة أكثر، وهذه الموجة أشرس من سابقتيها باتجاهين الأول سرعة الانتشار حيث وصلنا عائلات بأكملها مصابة”. وتابعت برادعي أن “الاتجاه الثاني للشدة، أن فئة الشاب طالتها الموجة أكثر من السابق وتأتي إلينا حالات ارتشاحات رؤية شديدة تصل لمرحلة القصور التنفسي”. وأكملت برادعي “لم تعد الخطورة مع الكبار في السن أو أصحاب الأمراض المزمنة فقط بل طالت هذه المرة فئات عمرية أصغر، ووصلت في بعضها لمرحلة العناية المشددة”. وتوقعت برادعي أن “السلالة المتحورة عالمياً وصلت إلى سوريا حيث كان هناك نوعاً ما حركة دخول وخروج إلى البلد، وتراجعنا عائلات كاملة مصابة بمختلف الفئات شباب وكبار في السن وأطفال وإصابات الأطفال ليست شديدة إلا ما ندر”. ونوهت برادعي إلى أننا “لسنا بعيدين عن الخطر على الرغم من امتلاكنا للمشافي وأماكن عناية مشددة لكن حقيقةً في بعض الأوقات لم نستطيع تأمين عناية لمريض بحاجة منفسة أو جهاز (باي باب) لاسيما وأننا بعيدين عن الالتزام بالإجراءات كارتداء الكمامة مثالاً”. وأشارت برادعي إلى أن “الوضع الاقتصادي أثر على اهتمام الناس بالجائحة فالبعض يقول نحن أمام خيارين إما العيش أو الاصابة لكن هذا الكلام ليس منطقياً فعندما يصاب الفرد يتكلف مالياً بشكل هائل فاليوم أسعار الأدوية مرتفع جداً وكذلك الإقامات بالمشافي”. وختمت برادعي “نطالب المواطنين ببعض الوعي والعودة للالتزام بالإجراءات وخصوصاً الكمامة فاللقاحات اليوم مُخصصة للكادر الطبي فقط وليست متوافرة لعموم المواطنين لذلك الكمامة تكون خيار”. يذكر أن عدد الحالات المسجلة بفيروس كورونا في سوريا رسميا بلغ حتى مساء الثلاثاء 18775 بينما وصلت حالات الوفاة إلى 1254.

تلفزيون الخبر

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *