إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
معارك المعارضين «الأهلية»... باقية وتتمدّد

تتواصل معارك المجموعات المسلحة ضد بعضها بعضا في معظم مناطق سيطرتها. معارك، وعمليات عدة كانت قد جرت خلال اليومين الماضيين. وسط مؤشرات توحي باستمرار هذه الظاهرة، وتمددها. في الأثناء أطلق مسلحو خان شيخون «نداء استغاثة» وسط تخوفهم من عملية للجيش السوري بغية فك الحصار عن معسكري الحامدية ووادي الضيف منذ انطلاقته، كان واضحاً أنّ قطار معارك المجموعات المسلحة ضد بعضها بعضا لن يتوقف. العثور على مجموعة كبيرة لم تنخرط في معارك ضد مجموعات أخرى يكاد أن يكون «مهمة مستحيلة». «الحرب الأهلية الجهادية» التي اندلعت بين «الدولة الإسلامية» و«جبهة النصرة» لم تكن الأولى في هذا السياق، ولن تكون الأخيرة. وبرغم أن البعض توقّع حصول مصالحة بين التنظيمين المتطرفين، عبر بوابة «التكاتف ضدّ الصليبيين» وضد النظام، غير أنّ ما كشفه أخيراً «أمير جيش المهاجرين والأنصار» صلاح الدين الشيشاني حول فشل وساطته بينهما، قوّض تلك التوقّعات، وفيما دخلت «الحرب» المذكورة حالة ستاتيكو، لم يدّخر كلّ من فريقيها جهداً في فتح معارك جديدة، ضدّ خصوم آخرين. «النصرة» أعلنتها «حرب تصفية» ضدّ «جبهة ثوّار سوريا» في ريف إدلب، فيما يواصل «داعش» معاركه ضدّ «الجبهة الإسلاميّة» من جهة، وضدّ «لواء ثوّار الرقة» من جهة أخرى. الأخير، وفي أحدث فصول حربه مع «داعش» تبنّى أمس عمليةً طاولت مقرّا للتنظيم في الرّقة. وقال «اللواء» في بيان له إن «سرية التفخيخ» استهدفت بواسطة سيارة مفخخة مقرّاً لـ «داعش» وسط مدينة الرقة ردّاً على «المحاولة الفاشلة لاغتيال قائد اللواء المجاهد أبو عيسى، وعلى إعدام ستة من عناصر اللواء على يد تنظيم الدولة» (يوم الخميس). ووفقاً للبيان فقد استهدفت العملية «مقر جامعة الاتحاد سابقاً الذي يقطنه حاليًّا العشرات من عناصر داعش المهاجرين مع عائلاتهم، وأدى إلى مقتل وجرح العشرات منهم، واحتراق سياراتهم ومقتل اثنين من عناصر حماية مصرف التسليف الشعبي المقابل لمكان التفجير». تنظيم «الدولة» كان قد أعدم يوم الخميس ستة أشخاص بتهمة «انتمائهم إلى لواء ثوار الرقة»، في حي الرميلة شمال مدينة الرقة. وأتبع ذلك بإعدام أربعة من عناصره (عناصر داعش) بتهمة «التخابر لمصلحة الجيش الحر»، ونُفذت العملية قرب جامعة الاتحاد. «داعش» V.S «الجبهة الإسلامية» إلى ذلك، تواصلت فصول المعارك بين تنظيم «الدولة الإسلامية»، و«الجبهة الإسلامية» على جبهاتٍ عدّة. التنظيم استهدف أمس بقذائف الهاون، والمدفعيّة مناطق خاضعة لسيطرة «الجبهة» في مدينة مارع، وبلدة صوران اعزاز في ريف حلب الشمالي، كما دارت معارك بين الطرفين في محيط قرية تل مالد (على مقربة من مدينة مارع). وفي السياق ذاته، كان التنظيم قد حقّق يوم الخميس اختراقاً خطيراً في ريف دمشق، عبر مجموعة «مبايعة» له. مقارّ تابعةٌ لـ «جيش الإسلام»، و«حركة أحرار الشام الإسلامية» في بلدة بير القصب كانت هدفاً لهحومٍ شنّته المجموعة المعروفة بـ «جماعة المكحّل» نسبة لمتزعمها، ما أدى وفقاً لـ «المكتب الإعلاميّ لجيش الإسلام»، إلى مقتل اثنين من عناصره، هما أبو حمزة الشامي، وأبو سمير قريتين، كما تولت المجموعة «اختطاف عناصر من حركة أحرار الشام، وسلبهم أسلحتهم» وفقاً للمصدر نفسه. «النصرة» V.S «ثوار سوريا» في الأثناء لم يبدُ أن معارك «جبهة النصرة» و»جبهة ثوار سوريا» في ريف إدلب قد وصلت إلى نهايتها. وبرغم الهزائم المتتالية التي مُنيت بها، وأدت إلى شبه انحسار لنفوذها في جبل الزاوية، واصلت «ثوار سوريا» التوعّد بالانتقام من غريمتها. مصدر من داخل «الجبهة» أكّد لـ «الأخبار» أن «الانتقام سيكون قريباً، ومدوّيا. يجري العمل على خطة محكمة ستجعل جبهة الجولاني تدفع أثماناً لا تخطرُ على بال».

الاخبار

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *