إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
وزارتي النفط و الكهرباء تتبادلان الاتهامات و المواطن ضائع بينهما

وسام الطير
بعد البيان الأخير لوزارة الكهرباء التي بررت فيه زيادة ساعات التقنين الكهربائي نظراً لنقص إمدادها بالوقود الكافي صدر أمس بيان عبر جريدة الوطن السورية نفى كلام وزارة الكهرباء وقال البيان بأن الوزارة تمد الكهرباء بحاجتها من الوقود حسب وزارة النفط.

حديث الشارع السوري اليوم اليوم لا يخرج عن إطار الكهرباء ووضعها التي وصلت إلى مرحلة سيئة جداً حبث تصل ساعات الإنقطاع في أحياء دمشق إلى 15 ساعة في حين تصل في الريف إلى 20 ساعة تقنين وكل ذلك على أعين وزارة الكهرباء التي تبحث بشتى السبل عن إيجاد حلول إسعافية سريعة تجعل التقنين مقبولاً لدى المواطن بالأخص في العاصمة دمشق .

"دمشق الآن" تابعت الملف عبر مصادرها الخاصة في وزارة النفط التي تحدثت بأن البيان الذي خرج من الوزارة عبر "الوطن" غير دقيق وإمدادات الوقود للكهرباء ليست كما تحدث البيان حيث أن وزارة الكهرباء مشكلتها الأساسية في توفر الوقود لإعادة وضع التيار الكهربائي إلى حاله حيث أن النفط لاتمد الكهرباء بالوقود الكافي إلا بنسبة لا تتجاوز 50% من حاجتها الأساسية .

اليوم وزارة النفط تمد وزارة الكهرباء 8000 طن يومياً في هذه الأزمة وهذا الرقم مخالف ومغاير للوعود التي التزمت بها وزارة النفط سابقاً حيث أخلفت في الوعود التي قطعتها على نفسها ووضعت وزارة الكهرباء في مواجهة المواطن السوري كونها على تماس مباشر مع المواطنين وبقي المتسبب بالأزمة الحقيقية للكهرباء يقف خلف الستار بعيداً عن صخب الأزمة .

وزارة الكهرباء من جهتها وجهت كافة المدراء العاميين في المحافظات بالتواجد في غرف التنسيق الرئيسية التي تقوم بتوزيع الكهرباء بهدف ضبط آلية التقنين الكهربائي الذي زاد في الأيام الأخيرة ، وذلك بسبب ازدياد عدد عنفات التوليد المتوقفة عن العمل نتيجة انخفاض واردات الوقود ( فيول ، غاز ) ، لترتفع وتصبح 35 عنفة متوقفة من أصل 54 عنفة موزعين على كافة محافظات القطر .

في حين أن وزارة النفط تسعى جاهدة إلى تأمين الوقود الكافي من مصادر بديلة عبر الدول الصديقة لحين إعادة العمل في حقل الشاعر الذي احتلته داعش الأسبوع الماضي وقالت مصادر وزارة النفط بأن ‫‏حقول حيان‬ للغاز ستعود إلى إنتاج الغاز في وقت قريب وأن هناك حقولاً بديلة ستعمل على إنتاج مادة الغاز بدلاً من الحقول المتوقفة عن العمل .

وأشار المصدر إلى توقف بعض حقول الغاز عن العمل نتيجة أعمال الصيانة مؤكداً أن العمل جار على الانتهاء منها لتعود إلى العمل وزيادة كميات الغاز المنتجة .

في حين أن المواطن السوري اليوم يقف ويراقب تبادل البيانات بين الوزارتين على أمل إيجاد حلول سريعة لتجاوز هذه الأزمة .
دمشق الان

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *