إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
حفر وتجهيز 15 بئراً لإنتاج 31 ألف م3 يومياً من مياه الشرب في السلمية

باشرت وزارة الموارد المائية منذ بداية الشهر الحالي أعمال حفر وتجهيز 15 بئراً لحل مشكلة شح مياه الشرب في مدينة السلمية في محافظة حماة بالسرعة الممكنة لإنجاز هذه الآبار لتصل الكميات المنتجة يومياً إلى 31 ألف م3 وبحصة فرد يومية تصل إلى 124 ليتراً في الوقت الحالي و250 ليتراً في حال عودة الوافدين إلى مدينة السلمية لمناطقهم الأساسية علماً أن عدد الوافدين إليها يتجاوز مئة ألف وافد وعدد السكان الأصليين 150 ألف نسمة وكان المهندس بسام حنا وزير الموارد المائية شكل لجنة متابعة من الوزارة والمؤسسة العامة لمياه الشرب في محافظة حماة لمتابعة انجاز هذه الأعمال خلال فترة وجيزة والالتزام بالشروط الفنية والبرنامج الزمني دون مبرر للتأخير. وذكرت المهندسة فاديا عبد النور مستشارة وزيرة الموارد المائية ورئيسة لجنة المتابعة أنه تم الكشف الميداني على مواقع الآبار المتعاقد على حفرها في مدينة السلمية ومناقشة أفضل الطرق للاستفادة من مياه هذه الآبار بالشكل الأمثل وبينت أن استخدام نفس الشبكة المنفذة لتمرير مياه الشرب ومياه الاستخدامات المنزلية بالتناوب وفق برنامج محدد من قبل مؤسسة مياه الشرب في محافظة حماة من خلال ضخ المياه الخامية بعد المعالجة الأولية (ترقيد- تبريد- ترسيب- طرد غاز الكبريت) إلى شبكة مدينة السلمية لساعات محددة في اليوم ثم إعادة ضخ مياه عذبة صالحة للشرب في نفس الشبكة المنفذة وهي عملية صعبة التطبيق وقد يتعذر تحقيقها لأن الكميات التي يتوقع أن تنتجها الآبار بحدود 12 ألف م3 من المياه الكبريتية المعالجة بشكل أولي لا يمكن إيصالها إلى المدينة بسبب طول الشبكة وكبر سعة أقطارها، ما سيزيد من الضياعات بشكل كبير، حيث يزيد طول الشبكة على 350 كم وبأقطار تتراوح بين 40-500 ملم، كما أن المياه الكبريتية ستؤثر سلباً على الشبكة والقطع الخاصة، إضافة إلى أن هذا الخيار يتطلب اتخاذ العديد من الإجراءات لربط الآبار بالشبكة الرئيسية ويمكن أن يكون هذا الخيار قابلاً للتطبيق في المناطق التي تكون شبكاتها وأقطارها صغيرة ويمكن تفريغها وغسلها بعد كل استخدام كما هو الحال في بعض القرى الواقعة شرق مدينة السلمية وإن الخيار المتضمن تنفيذ معالجة أولية لعدد من الآبار غرب السلمية وتجميعها في خزان أرضي ثم مزجها في خزان جبل عين الزرقا مع المياه الصالحة للشرب المستجرة من خط جر مياه حماة والمقدرة بعشرة آلاف م3 باليوم بهدف زيادة الكمية وتحسين الكميات المستجرة بمقدار 60% من الوارد اليومي الحالي هو خيار جيد واقتصادي وقابل للتطبيق بشكل سريع وخاصة أن الخزان الأرضي موجود على بعد حوالي 2.5 كم من خزان جبل عين الزرقا ويحتاج فقط لتأهيل وصيانة، كما أن المؤسسة العامة لمياه الشرب في محافظة حماة قامت بإجراء اختبارات على المياه الناتجة عن عمليات مزج مشابهة وكانت المياه ضمن حدود المواصفة القياسية السورية، وإن عملية المزج الناتجة عن محطات التحلية مع المياه الخامية المعالجة بشكل أولي وضخها للمدينة هي عملية مفيدة وخصوصاً في حال انقطاع التزويد من الخط الرئيسي (خط جر مياه حماة) حيث سيتم خلط مياه التحلية مع المياه المعالجة بشكل أولي في الخزان الأرضي وذلك وفق نسب محددة بموجب اختبارات وتحاليل، ليتم توزيعها على المواطنين من مناهل سيتم تركيبها على الخزان، وإذا تم العمل وفق خيارات حفر وتجهيز خمسة آبار غرب المدينة مع تنفيذ معالجة أولية لها وتنفيذ محطة تحلية على البئر المحفورة سابقاً، ليتم خلط المياه المعالجة بشكل أولي والبالغة ستة آلاف م3 باليوم في خزان أرضي ثم مزجها في خزان جبل عين الزرقا مع المياه الصالحة للشرب المستجرة من خط جر مياه حماة والمقدرة بعشرة آلاف م3 باليوم ستزيد المياه الصالحة للشرب بمقدار ستة آلاف م3 باليوم في الحالة الطبيعية وفي حال حصول عطل ما في خط الجر فسيتم خلط مياه الآبار الخمس مع المياه الناتجة عن محطة التحلية في الخزان الأرضي لتوزع على المواطنين عن طريق مناهل تضخ إلى الخزان المنفذ في الجبل وحفر وتجهيز خمس آبار شرق المدينة مع تنفيذ معالجة أولية لها وتنفيذ محطة تحلية على البئر المحفورة سابقاً ليتم خلط المياه المعالجة في خزان أرضي وبذلك ستزيد المياه الصالحة للشرب بمقدار ستة آلاف م3 باليوم وأيضاً حفر وتجهيز بئرين أو ثلاث آبار جنوب المدينة مع تنفيذ معالجة أولية لها وتنفيذ محطة تحلية على إحدى الآبار ما سيزيد المياه الصالحة للشرب بمقدار ثلاثة آلاف م3 باليوم وعلى هذا الأساس سيزيد الوارد اليومي بمقدار 15 ألف م3 بإضافة الكميات الواردة حالياً من خط الجر والبالغة عشرة آلاف م3 باليوم والكميات التي ستؤمن من خلال تنفيذ خط الشومرية ومن خلال تقييم خط الضخ من محطة القنطرة والبالغة ستة آلاف م3 باليوم ستصل الكميات المنتجة يومياً إلى 31 ألف م3 وتم تكليف مؤسسة مياه حماة بإعداد دراسة شاملة للسيناريو المشار إليه تتضمن إجراء الاختبارات اللازمة لتحديد مواصفات المياه الناتجة عن مزج مياه الآبار بمياه الخزان الرئيسي وبالتالي تحديد نسب المزج المطلوبة ليتم على ضوئها تحديد المواقع المثلى للآبار الجديدة وكذلك إجراء الاختبارات اللازمة لتحديد مواصفات المياه الناتجة عن مزج مياه الآبار بالمياه الناتجة عن محطة التحلية وبالتالي تحديد نسب المزج المطلوبة ليتم تحديد المواقع المثلى لمحطات التحلية الجديدة وفي حال توافق مواصفات المياه الناتجة مع المواصفات القياسية السورية فعلى المؤسسة العامة لمياه الشرب في محافظة حماة تحديد المستلزمات الضرورية كلها لوضع هذا السيناريو بالتنفيذ بما فيها صيانة وتأهيل المنشآت القائمة ودراسة وتنفيذ المنشآت الجديدة المطلوبة على أن يتم إجراء الاختبارات المطلوبة وإعداد الدراسات اللازمة خلال 15 يوماً ليتم تنفيذ الأعمال المقررة على ضوئها بالتزامن مع حفر وتجهيز الآبار.

تشرين

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *