إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
كما المعلم سيناتور امريكي : لحسن الحظ أن اختيار الرؤساء ليس من حق كيري

 تلقى الرئيس الأسد رسالة من السيناتور الأمريكي ريتشارد بلاك سيناتور فيرجينيا أمس بمناسبة فوزه بالانتخابات الرئاسية اعتبر فيها أن هذه الانتخابات كانت نصرا مدويا للشعب السوري وأن العالم لا يستطيع أن يتجاهل الدعم الكاسح الذي عبر عنه السوريون المبتهجون الذين تدفقوا إلى صناديق الاقتراع للتصويت.

 

وأشار بلاك إلى أن الناخبين السوريين وجهوا تقريعا لاذعا لـ /الجهاديين/ العنيفين وإلى أن الانتخابات أثبتت اشمئزاز وقرف السوريين من جز الرؤوس والإعدامات العلنية وأكل لحوم البشر وعمليات الصلب معتبرا أنه بات من الواضح الآن أن المؤامرات الخارجية لتقسيم سورية على أساس مذهبي قد فشلت وأن الشعب السوري اليوم يبقى موحدا.

وأضاف بلاك: أعتذر عن تعليقات وزير الخارجية الأميركي جون كيري الفظة وغير اللائقة حول الانتخابات.. لا يمكن لعاقل أن يتجاهل انتخابات يختار فيها ثلاثة أرباع الناخبين مرشحا بهامش تسعة إلى واحد.. لحسن الحظ أن اختيار الرؤساء ليس من حق كيري بل من حق الشعب السوري.

وتابع بلاك: لقد كانت بلادكم يوما درة الاستقرار والانسجام الديني والثقافة والحضارة.. ويبعث انتخابكم الأمل لأولئك الذين يحلمون باستعادة العظمة التي كانت سورية تتمتع بها.

وختم السيناتور بلاك رسالته بالقول: لا ينبغي تجاهل هذه الانتخابات.. لقد كانت خطوة رئيسية نحو تحقيق السلام العالمي وعلامة على ان الوقت قد حان للاذعان لإرادة الشعب السوري ووضع حد لهذه الحرب

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *