خبر عاجل :
  • مجلس الوزراء يقرر اعتماد التوقيت الصيفي على مدار العام وإلغاء التوقيت الشتوي
إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
هل حضر الرئيس الأسد "مؤتمر بغداد"؟!!..
-مؤتمر جوار العراق هو مؤتمر لا يمتلك بنية تحتيّة موضوعيّة، باستثناء الحاجة له، باعتباره خطوة باتجاه محاولة البعض لملمة تبعات وملحقات الفوضى التي حكمت المنطقة.. -تعتقد بعض الدول، إقليميّاً ودوليّاً، أنّها قادرة على تجاوز تلك التبعات والملحقات، من خلال الاحتيال على اصطفافات سابقة، دوليّة وإقليميّة، وصولاً إلى تبرئة ذاتها، من تلك الملحقات والتبعات.. -طبعا.. المؤتمر يحاكي مؤتمر "جوار العراق لوزراء الداخليّة"، والذي انعقد قبيل خروج القوات الأمريكيّة من العراق، وهو في الواقع لم يكن مؤتمراً من أجل العراق، وإنّما كان مؤتمراً من أجل الأمريكيّ، الذي أتعبته وأثخنت به بعض دول جوار العراق.. -المؤتمر يعبّر بشكل دقيق، عن حاجة القوى التي اشتبكت، خلال عقدٍ مضى، إلى معادل استقرار، تحافظ به على الحدّ الأدنى لمصالحها على مستوى المنطقة، وهي خطوة جديدة حقيقيّة، باتجاه الاعتراف أنّ العدوان على المنطقة، لم يحقّق أهدافه.. -كان حضور سوريّة حاجة وضرورة موضوعيّة وحقيقيّة، وقد كانت تمثّل بجدارة معنى "الحاضر الغائب"، باعتبار أنّ حضورها ضروريّ وحاجة للجميع، كون أنّ أي معادلة استقرار للمنطقة، لا يمكن ان تكون دون المساهمة السوريّة، وغيابها ضروريّ وحاجة للبعض، كي لا يبدو هذا البعض الآن، قد فشل بإسقاط سوريّة!!!.. -بهذا المعنى نستطيع التأكيد، أن الرئيس الأسد كان حاضراً في "مؤتمر بغداد"، وأنّ الإنجاز العظيم للسوريّين لا يمكن تجاوزه، غير أنّ التعبير عن ذلك كلّه، لا يمكن أن يكون بالطريقة التي يظنّها كثيرون!!..

خالد العبود

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *