إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
من هي الجماعة الصينية المسلحة في سوريا والمدعومة من تركيا؟

كشفت مقاطع مصورة انتشرت على الإنترنت مؤخرا ظهور مجموعة مسلحين تركستانيين في سوريا، يقدمون أنفسهم على أنهم أعضاء من تنظيم "الحزب الإسلامي التركستاني في بلاد الشام". وبرز نشاط مجموعة المسلحين التركستانيين، الذين يتحدرون من تركستان الشرقية في إقليم شينغيانغ غربي الصين، أثناء قيادة الهجمات في مطار أبو الضهور العسكري، والهجوم على مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الربيع الماضي. وظهر المجموعة، إثر تراجع ملحوظ لنشاط المسلحين الشيشانيين والقوقازيين، بعد أن كانوا يتصدرون الهجمات في ريف اللاذقية عام 2014، وسط معلومات عن انضمام الكثيرين منهم إلى تنظيم داعش، وانتقالهم إلى مناطق سيطرته. وأعلن تنظيم "الحزب الإسلامي التركستاني في بلاد الشام" عن نفسه الأسبوع الماضي، خلال ثلاثة مقاطع فيديو بثها على موقع يوتيوب، تثبت توليه قيادة العمليات في مطار أبو الضهور. ويقدر نشطاء المعارضة عددهم بين المئات والآلاف، نظرا إلى إقامتهم مع عائلاتهم في جبل التركمان في ريف اللاذقية"، حيث يتلقون دعما تركيا وسعوديا، حسب المخابرات الباكستانية. ويتحدر هؤلاء من إقليم شينغيانغ في الصين، المعروف بـ"تركستان الشرقية"، وكان هدفهم "تحرير تركستان من الصين". ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" عن خبير في الحركات المتطرفة أن هؤلاء "لم يحسموا خياراتهم بعد بين تنظيم القاعدة وفرعه في سوريا جبهة النصرة، وتنظيم داعش". ونوه الخبير إلى أن هذه الحركة تتبع المركز، ولا يزال قائدها عبد الحق التركستاني على ولائه لـ"القاعدة". واعتبر الخبير أن "هذا الواقع أبقى المجموعة في حالة من الاستقلال، وخصوصا منذ بروزهم كمقاتلين أشداء في ريف إدلب، يتعاونون مع "النصرة" و"أحرار الشام" وأخيرا "جيش الفتح". هذا وأدرجت الأمم المتحدة تنظيم "الحزب الإسلامي التركستاني" على قائمة المنظمات الإرهابية في العام 2001، كما أعلنته الولايات المتحدة جماعة إرهابية في العام 2009، بينما اعتبرته روسيا تنظيما محظورا منذ عام 2006، كما تعتبره الصين إرهابيا انفصاليا.

روسيا اليوم

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *