إعلانك المبوب
  ارض زراعيه 7 دنم للبيع طريق العروس مرديدو منطقه عقاريه الرجم للاستفسار 0999182938     صدور كتاب التحكيم عدالة اتفاقية من تاليف القاضي المستشار امرالله فنصة حبث تضمن هذا الكتاب اراء اعظم فقهاء التحكيم في الوطن العربي     الآن في الأسواق.. صدور العدد الأول من جريدة " كاريكاتور" 10/8/2015 صحيفة شهرية كاريكاتورية ساخرة تصدر عن دار البعث الإشراف والتحرير: رائد خليل 24 صفحة /50 ل.س syriacartoon@yahoo.com     شقة مكسية ديلوكس مساحة 108 متر مربع في اشرفية صحنايا للاجار مفروش فقط بدون اطفال     انتقلت عيادة الدكتور ايمن عيسى اختصاصي امراض وجراحة الاذن والانف والحنجرة وتجميل الانف-تخطيط سمع ومعاوقة سمعية من دمشق الى طرطوس-المشبكة-سوق النسوان هاتف 319270-0933229112  
القائمة البريدية

للإشتراك بنشرتنا الإخبارية

تابعونا على الفيس بوك
تصويت
فيديو زنوبيا
داعش’ ينكسر في جبهة إثريا والجيش السوري يتقدم في معركة الصحراء

علي حسن

حققت وحدات الجيش السوري مدعومة  بقوات الدفاع الوطني وغارات إسناد من المقاتلات الروسية خرقاً ميدانياً وجغرافياً مهماً على الجبهة المتجهة من منطقة اثريا باتجاه مدينة الرقة، تمثل هذا الخرق بتحرير اكثر من عشرة كيلو مترات بعرض يزيد عن أربعة كيلومترات في مناطق كان تنظيم داعش يسيطر عليها, هذا الخرق  تحقق في أقل من عشرة أيام، فيما تستمر وحدات الجيش السوري  مدعومة بعناصر الدفاع الوطني عملياتها العسكرية  في هذه الجبهة الصحراوية  المكشوفة والمترامية الأطراف, تهدف هذه العملية وفق ضابط عسكري ميداني إلى تأمين طريق  اثريا الرقة ,طريق الرقة دير الزور وصولاً الى الحسكة إضافةً إلى تضييق  المساحات الجغرافية التي يسيطر عليها تنظيم داعش في البادية السورية.
كانت قوات الجيش السوري  قد استقدمت تعزيزات عسكرية إلى منطقة العمليات، إضافة إلى أن قوات الدفاع قد استقدمت تعزيزات من مركز دمشق و حمص ومركز الجولان , إضافة إلى عناصر من الدفاع الوطني قد استقدمت من محافظة الحسكة شمالاً لتشارك في هذه العملية  التي تجري على بعد عشرات الكيلومترات من مطار الطبقة العسكري.
ضابط عسكري، أكد لموقع "العهد الإخباري"، أنه لا يوجد شهداء في صفوف الجيش السوري أو قوات الدفاع الوطني خلال هذه العملية التي تجري بنجاح كبير وبدقة متناهية ,مضيفاً أن المقاتلات الروسية تنفذ  غارات جوية  دقيقة وفق الأهداف  التي تم تزويدها بها من قبل القوات المسلحة البرية العاملة على الأرض.

في مقابل ذلك، سجلت خسائر كبيرة في صفوف تنظيم داعش الذي حاول تدارك الموقف عبر استقدام المزيد من مقاتليه من الرقة لاسيما من الجنسيات العربية ابرزها التونسية والسعودية في محاولة من التنظيم للتخفيف من قوة العملية العسكرية التي يشنها الجيش السوري على جبهة إثريا .
في الوقت ذاته يمكن القول أن هذه العملية العسكرية تساهم في تعزيز حالة السيطرة المطلقة على طريق السلمية اثريا خناصر حلب وتأمين طريق حلب بشكل كامل ودفع مقاتلي داعش إلى التراجع عشرات الكيلومترات بعيداً عن هذا الطريق الذي كان قد تعرض لهجوم من قبل تنظيم داعش  في تشرين الأول من العام الماضي وأدى هذا الهجوم لقطع الطريق لعدة أيام لكن أعيد فتحه بالقوة من فبل عناصر الجيش السوري مدعومين من الحلفاء إضافة إلى الغارات الروسية.

العمليات الجارية في جبهة إثريا يمكن وصفها بأنها عمليات بعيدة المدى شبه خالية من الاشتباك المباشر والقريب بسبب أن الجغرافيا التي تجري فيها العمليات العسكرية هي جغرافيا مكشوفة بالمطلق صحراوية ولا توجد فيها أية مؤثرات طبيعية يمكن المناورة من خلالها , وبالتالي فإن الأسلحة المستخدمة في هذه المعارك هي أسلحة ثقيلة ومتوسطة إلى بعيدة المدى , كالدبابات و الرشاشات بعيدة المدى إضافة إلى راجمات الصواريخ , أما السلاح الفردي فيبدو قليلاً استخدامه بسبب ندرة الاشتباك المباشر والقريب بين وحدات الجيش السوري وعناصر تنظيم داعش الذي فرَ عدد كبير منهم من المناطق التي سيطر عليها  مؤخراً الجيش السوري.

يكشف المصدر في حديثه لـ"العهد" أن هذه العملية الجارية يمكن أن تكون مواكبة بشكل أو بآخر للعملية  العسكرية الجارية  التي ينفذها الجيش السوري ضد تنظيم داعش في  ريف حلب الشرقي وبالتالي بشكل مباشر أو غير مباشر هذه العملية تساند تلك الجارية في ريف حلب الشرقي التي ستساهك في اضعاف قدرات داعش في عموم هذه المنطقة.

بدوره، يقول أحد المقاتلين من عناصر الدفاع الوطني المشاركين في هذه العملية لـ"العهد"،  أن عملياتهم ضد داعش هي عمليات دقيقة ومركزة ولا تختلف كثيراً عن المواجهات التي خاضتها وحدات الدفاع الوطني في مناطق القنيطرة أو حرستا في ريف دمشق  أو غيرها سوى بالجانب الجغرافي حيث المنطقة هنا في شرق  اثريا هي منطقة صحراوية ومكشوفة بالكامل وبالتالي تحتاج إلى تكتيك مختلف في صد الهجمات من قبل وحدات الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني.
العهد
 

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع زنوبيا الإخباري بمحتواها
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *
أكتب الرقم : *