http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
https://www.facebook.com/media.lama.abbas
أرشيف محليات محليات
قصة اعتقال احمد النعمة تستمر فصولاً
المنار
قصة اعتقال احمد النعمة تستمر فصولاً

مرافق احمد النعمة اتصل بأقاربه لحظة الكمين وترك هاتفه شغالا ما سمح بمعرفة ظروف الاعتقال.. تستمر قصة اعتقال (احمد النعمة) رئيس المجلس العسكري التابع لجماعة الحر في محافظة درعا على يد مجموعة تنتمي لجبهة النصرة في الجنوب السوري، وتستمر معها حالة التوتر بين أطياف الجماعات المسلحة في المنطقة المعروفة بعصبيتها العشائرية، ما ينذر بصراع عشائري كبير خصوصا ان طرفي النزاع ( النصرة والحر) ينتمي اليهما ابناء المنطقة وإن كان الغرباء من العرب يعملون في صفوف جبهة النصرة. وهذا الخوف من الصدام القبلي دفع ببعض الفعاليات في حوران الى التواصل مع جماعة النصرة للوصول الى حل لعملية اعتقال النعمة ومرافقيه ولكن دون نتيجة تذكر لحد الان . مصادر مقربة من المساعي لإنهاء هذا الملف قالت أن عقيدا منشقا من آل حريري يتولى التواصل مع النصرة في موضوع أحمد النعمة ورفاقه، وأضافت المصادر أن جبهة النصرة رفضت إعطاء اي دليل يثبت ان النعمة ورفاقه ما زالوا على قيد الحياة. وتضيف نفس المصادر ان الوسيط طلب من الذين يتواصل معهم شريطاً مصوراً للنعمة ورفاقه يقولون فيه انهم على قيد الحياة لكن طلبه قوبل بالرفض، كما رفضت النصرة القول اذا كانت اعدمتهم ام لا ، فطلب عندها الوسيط صورة للنعمة وهو يقرأ جريدة حتى يتم التثبت أنه على قيد الحياة لكنهم أيضا رفضوا الطلب. وتتابع المصادر حديثها بالقول ان رجل اعمال سوري عرض دفع فدية مالية مقابل الافراج عن النعمة أو إعطاء دليل على وجود النعمة ورفاقه على قيد الحياة لكن هذا العرض قوبل بالرفض أيضا. وتقول المصادر ان النعمة اعتقل من قبل جماعة قرية ( الغرية) واقتيد الى القرية عند اعتقاله وكان يتعرض للضرب حينها، وتضيف انه لحظة اعتراض كمين النصرة لموكب النعمة حصل اطلاق نار بين الطرفين وكان مع النعمة كل من موسى أحمد المسالمة ( قائد فوج الفرسان في درعا) و أحمد ياسين حريري ( ضابط منشق). وتكشف المصادر انه عند بدء اطلاق النار اتصل احمد ياسين الحريري بأقاربه وترك هاتفه الجوال شغالا ما سمح للآخرين بمعرفة ظروف عملية الاعتقال، مضيفةً أن اقارب الحريري سمعوا صراخ احمد النعمة وهو يتعرض للضرب لحظة اعتقاله، بسبب مقتل احد عناصر النصرة خلال الاشتباك. وتنقل المصادر عن الوسطاء قناعتها بوجود اياد قطرية وراء هذه العملية ، فالنعمة هو رجل السعودية بالأساس وهو صنيعة سلمان بن سلطان ال سعود الذي كان موكلاً من قبل أخيه بندر بمتابعة الملف السوري من فندق ( فور سيزون) في العاصمة الأردنية عمان. وتنقل المصادر عن الوسطاء ان النعمة هو ضحية الصراع السعودي القطري، الذي وصل الى حوران، حيث تسعى قطر الى منع النفوذ السعودي من الدخول الى المنطقة عبر جبهة النصرة وجماعة الإخوان المسلمين الذين جاهر النعمة بمعارضتهم. وتشير في موضوع الاتصالات ان النصرة قالت للوسطاء حرفيا ( لقد رصدنا اجتماعا في النعيمة بين مجموعة تتعامل مع داعش واحمد النعمة ). وتشير المصادر ان المخابرات الأردنية التي تتبنى احمد النعمة ربما تكون قد رفعت الغطاء عنه لأسباب تتعلق بإستراتيجية جديدة تريد اتباعها في الجنوب السوري ، مضيفةً ان الوسطاء اتصلوا بالأردنيين الذين وعدوا بالمساعدة دون أي دليل على جديتهم بهذا الأمر. وكانت جبهة النصرة قد أصدرت بيانا قالت فيه أنها احتفظت بموسى المسالمة بسبب مسؤوليته عن مقتل عنصر منها أثناء كمين اعتقال النعمة، وحذرت كتائب وألوية الحر من التعرض لها فيما اصدرت ستون كتيبة ولواء منضوون تحت عباءة الحر بيانا قالوا فيه: قررنا نحن قادة الجيش الحر بعد التشاور ما يلي: - عدم الإشتراك مع جبهة النصرة بأي عمل عسكري وإيقاف أي تعاون حتى الإفراج عن قائد المجلس العسكري ورفاقه - تفعيل دور الهيئة القضائية الشرعية الموحدة في حوران وإعتبارها الجهة الوحيدة المخوّلة بالحكم في حوران وفض النزاعات والتحكيم بين كافة الفصائل في الجيش الحر. - عدم السماح لأي فصيل مسلح على الأرض إستجواب أو إعتقال أي عنصر من عناصر الجيش الحر إلا بقرار صادر عن المحكمة الشرعية وما لم تكن الجهة موقعة على مذكرة تفاهم أو مشتركة بالمحكمة الشرعية الخاصة بالجيش الحر. - رفض التصريحات المنزوعة من قائد المجلس العسكري جملة وتفصيلاً بإعتبارها إنتزعت من قائد المجلس ورفاقة وهم تحت الإعتقال. - تحميل جبهة النصرة سلامة المعتقلين جميعاً.

الإثنين 2014-05-12 | 14:24:58
 

القائمة البريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
شكاوي اون لاين
http://www.
جميع الحقوق محفوظة لموقع زنوبيا الاخباري © 2017
Powered by Ten-neT.biz © 2006 - 2017