http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
http://www.
https://www.facebook.com/media.lama.abbas
أرشيف فريـش فريـش
اضحك وفرفش مع فيصل القاسم في الاتجاه المعاكس يقدمه ادمن شبكة شام الإخبارية
تحية طيبة مشاهدي الكرام هذا ادمن شبكة شام الإخبارية يحييكم على الهواء مباشرة

- ألم يصبح فيصل قاسم نكتة الشعب السوري؟
-ألم يحن الوقت لكي يكف عن قتل السوريين ضحكاً كلما حط و نط على كرسيه؟
-ألا يشارك فيصل قاسم في إمداد الشبيحة بترسانات النكت الفتاكة كلما جاد غباؤه على منابر القذيرة أو الفيسبووووك؟..يتساءل شبيح سوري
-لماذا لا يحمد الشبيحة الله على هذه النعمة؟..يضيف آخر

لكن في المقابل..

- ألا يشارك الرجل بكل ما أوتي من عهر في سيول الدم اليومية التي تخدق في شوارع سورية؟
- أليس فيصل قاسم أبرع مزارع للفتنة التي تنتظر حصاد الدم كل مساء على قزيرته؟
- لماذا لا يجود فيصل قاسم علينا بحلقة عن الديمقراطية في دولة موزة؟
- ألم يتخلف الرجل عن العودة إلى بلده بعد أن أنهى إيفاده على نفقة الدولة فقط لكي يتابع عمله في كرخانة الجزيرة؟
- ألم يسبّح فيصل قاسم بحمد النظام و يتكلم عن غوبلز إعلام الغرب قبل عامين؟ يتساءل أحدهم

أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الدكتور أبو قتادة الدوماني و الباحث في معهد بابا عمرو لشؤون الحور العين الاستراتيجية بلال الكن

نبدأ الحلقة بعد الفاصل..

فاصل

أهلاً بكم مشاهدينا الكرام..نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس. بإمكانكم التصويت على سؤال الحلقة

كيف ينظر الشعب السوري لفيصل قاسم؟
عاهر يقول نكتاً سمجة........
شريك في سفك الدم السوري........
الفيس بوك
0 2012-06-29 | 23:48:15
 

التعليقات حول الموضوع ( 1 )
عارف فيصل والسمراء الافريقية
وص فيصل القاسم الى جامعة هل في بريطانيا ووصل الى حالة يرثى لها لعدم تمكه من الانخراط م الفتيات وكان حلمه الشاغل الخروج معهم . حتى جاءته سمراء افريقية تعمل في منظمة الشباب الكنسي تريد ضمه الى المنظمة وهوكان همه الاختلاء بانثى كيفما كانت وفي ليلة بعد العودة من الديسكو والتحضير لليلة حمراء كانت المفاجأة له انه كان يقضي ليلته تحت عل رجل مخنث وطأه وعبر عن سروره بلك الليلة التي غيرت مجرى حياته حسب تعبيره
10:50:46 , 2012/06/30
سوريا  
القائمة البريدية
اشتراك
إلغاء الاشتراك
شكاوي اون لاين
http://www.
جميع الحقوق محفوظة لموقع زنوبيا الاخباري © 2018
Powered by Ten-neT.biz © 2006 - 2018