عيادة زنوبيا

علماء جامعة يوتا الأمريكية: الإدمان على الكمبيوتر شذوذ مرتبط بالمهيجات

روسيا اليوم


اثبت العلماء أن سبب إدمان المراهقين على ألعاب الكمبيوتر قد يكون سببه شذوذ في بعض مناطق الدماغ. أجرت مجموعة من علماء جامعة يوتا الأمريكية دراسة علمية لمعرفة اسباب إدمان المراهقين على ألعاب الكمبيوتر، اشترك فيها 200 مراهق من المدمنين على هذه الألعاب، وتحديد ردود فعل الجهاز العصبي على المهيجات. اكتشف العلماء ردود فعل شاذة للدماغ على المهيجات. فمثلا ردود فعل المدمنين على الألعاب تحبذ الاستمرار في اللعب بدلا من الاستراحة وتناول الطعام وغير ذلك من الأمور المهمة. يقول العالم جيفري اندرسون "اغلب هذه التغيرات التي تمكنا من اكتشافها، هي تغيرات غير ضارة. ولكن في بعض الأحيان لا يمكن فصل التغيرات غير الضارة عن المشاكل الناتجة عنها مثل الادمان على ألعاب الكمبيوتر".

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=18&id=7328