بزنس

1.5 مليار بيضة فائض إنتاج متوقع في شهرين.. واتحاد غرف الزراعة يطلب فتح باب التصدير

الوطن


طالب اتحاد غرف الزراعة السورية بتصدير بيض المائدة إلى بعض الدول العربية، الأمر الذي سيساهم في خلق فرص عمل جديدة ويساعد على إنعاش القطاع الذي يمتلك الاتحاد خبرة واسعة فيه ومتراكمة تساعده على القيام بدور فعال في هذا المجال. وجاءت مطالبة اتحاد الغرف ضمن كتاب وجهه إلى الجهات المعنية وحصلت «الوطن» على نسخة، أكد خلاله على أن قطاع الدواجن تعرض لمجموعة من الصعوبات خلال فترة الأزمة التي تشهدها البلاد، والتي تمت معالجة بعض منها بالتعاون مع مختلف الجهات، ما أسهم في تعافي هذا القطاع وإقلاعه من جديد، ما حقق فائضاً في إنتاج بيض المائدة، وهذا الفائض يمكن تصديره، الأمر الذي سيسهم بشكل كبير في خلق فرص عمل جديدة وكذلك إصلاح العجز في ميزان المدفوعات وجذب الاستثمار الخاص المحلي والأجنبي ومن ثم تحقيق معدلات نمو مطردة. وأشار الاتحاد إلى معلومات قال إنها غير رسمية توافرت لديه مفادها بأن السلطات العراقية فرضت رسوماً على واردات العراق من بيض المائدة ذي المنشأ الهندي والأوكراني والتركي، وهذا يمنح المصدرين السوريين ومنتجي بيض المائدة المحليين فرصة ذهبية للعودة إلى السوق العراقية التي اعتمدت فترة طويلة على بيض المائدة ذي المنشأ السوري الذي يتمتع بسمعة جيدة بل ممتازة في السوق العراقية. وأضاف الاتحاد: وبما أن الوحدات الإنتاجية قد حققت نجاحات قياسية في مجالات إنتاج وتصدير بيض المائدة السوري خلال السنوات السابقة وفي ظل الأزمة التي تتعرض لها البلاد، وإن صادرات الدجاج تحصل على مدخلات من النشاطات غير التصديرية وجزء من مخرجاتها يستخدم في تدعيم نشاطات غير تصديرية أيضاً وتحويلها إلى أنشطة تصديرية في الأجل الطويل، مع الإشارة إلى أن قيمة الصادرات التي حققها قطاع الدواجن تجاوزت 15 مليار ليرة خلال عام 2009 معظمها من بيض المائدة. وبناءً على ما ذكر فقد طالب اتحاد غرف الزراعة السورية الجهات المختصة وأولها وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بتوجيه من يلزم لاتخاذ الإجراءات اللازمة لتسهيل الإقلاع بتصدير فائض إنتاج القطر من بيض المائدة إلى العراق تدريجياً مع إعطاء الأولوية لتلبية حاجة السوق المحلية، كذلك إعلام مديرية الجمارك العامة بالقرار الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء المتضمن إعفاء مصدري البيض من تسليم نسبة 10% من صادراتهم إلى المؤسسة العامة للخزن والتسويق، مع استمرار تكليف اتحاد غرف الزراعة السورية بتنظيم عمليات التصدير للمادة نظراً للخبرة التراكمية الكبيرة التي يمتلكها في هذا المجال من خلال تجاربه في هذا الأمر عبر السنوات الطويلة الماضية، كما طالب الاتحاد بتحديد آليات التعامل مع القطع الأجنبي الناجم عن عمليات التصدير. ومن جهة أخرى تؤكد معلومات خاصة حصلت عليها «الوطن» أن الفائض من بيض المائدة قد يصل خلال الشهرين القادمين إلى نحو مليار ونصف المليار بيضة، بعد تلبية حاجة السوق المحلية من المادة، وهناك نقاشات تجري ضمن اللجنة المختصة بهذا القطاع في الاتحادات ذات الشأن من أجل الحصول على قرار بتصدير الفائض من المادة.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=9&id=4052