فريـش

“سيمبسون” بتوقعاته يعود للواجهة خلال حفل تنصيب بايدن

تلفزيون الخبر


عاد مسلسل الرسوم المتحركة الشهيرة “عائلة سمبسون ” للواجهة مجددا بعد تنصيب جو بايدن رئيسا للولايات المتحدة ونائبته كامالا هاريس، حيث تساءل البعض حول ما إذا كان المسلسل الشهير قد تنبأ بأن تصبح هاريس نائبة للرئيس الأمريكي من عدمه. وضجت وسائل التواصل الاجتماعي بصور من السلسلة الشهيرة، نتيجة المصادفة الأخيرة للتشابه بين ملابس نائبة الرئيس كامالا هاريس خلال حفل التنصيب وزي ليزا سيمبسون في حلقة من عام 2000. واستدعى عشاق المسلسل، إحدى حلقات “عائلة سمبسون” حينما أصبحت الشخصية الكارتونية ليزا سيمبسون أول رئيسة للولايات المتحدة، لكنها لم تكن نائبة للرئيس. إلا أن شخصية ليزا سيمبسون كانت ترتدي أزياء أرجوانية تشبه تلك الملابس التي ارتدتها كامالا هاريس في حفل تنصيب جو بايدن، بما في ذلك عقد اللؤلؤ والأقراط، مساء الأربعاء، وفقا لما نقلته صحيفة “نيويورك بوست”. وأشار رود مواقع التواصل الاجتماعي إلى أن كامالا هاريس لم تكن في منصب الرئيس كما كان الأمر مع ليزا سيمبسون، إلا أنها ارتدت نفس الأزياء التي ظهرت بها ليزا، حي قال أحد مغردو تويتر :”الملابس تذكرني بليزا سيمبسون … تقريبا نفس الزي”. ولم تتوقف أوجه التشابه عند هذا الحد، فقد ظهر الممثل توم هانكس كمضيف خلال حفل التنصيب الافتراضي الذي أقيم يوم الأربعاء، وفي فيلم”The Simpsons Movie” من عام 2007، يظهر توم هانكس من غراند كانيون ويقول: “مرحبا، أنا توم هانكس… فقدت الحكومة الأمريكية مصداقيتها، لذا فهي تقترض بعضا من مصداقيتي”. يشار إلى أن المسلسل الشهير توقع العديد من الأحداث، حيث تضمنت حلقات “عائلة سمبسون” أحداثا كتولي دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة، وحول فيروس كورونا و تفشي الوباء، وانتشاره بشدة، ووقوع أعمال شغب وتخريب.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=11&id=27451