فريـش

عارض “صفقة القرن” .. وفاة الصحفي البريطاني المؤيد للقضية الفلسطينية روبرت فيسك

تلفزيون الخبر


علق على “صفقة القرن” بالقول: إنها “قالت وداعاً لحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة، ووداعاً للقدس عاصمة لفلسطين، ووداعا للأونروا، لكنها رحبت بالاحتلال الإسرائيلي الدائم للضفة الغربية والضم الكامل للمستوطنات الإسرائيلية التي أقيمت هناك منتهكة القانون الدولي”. هذه كلمات الصحفي البريطاني الشهير، الذي عرف بمواقفه المؤيدة للقضية الفلسطينية، روبرت فيسك، والذي توفي، الأحد في العاصمة الإيرلندية دبلن، عن 74 عاماً، بعد إصابته بسكتة دماغية. وذكرت وسائل إعلام، أن “فيسك أدخل المستشفى الجمعة، بعد تردي وضعه الصحي، إلا أنه خرج لاحقاً ليفارق الحياة داخل منزله”. وروبرت فيسك هو أشهر المراسلين الصحفيين البريطانيين في منطقة الشرق الأوسط لسنوات طويلة، وكان شاهداً على أبرز حروب العرب ومآسيهم خلال الأربعين سنة الماضية. كما غطّى روبرت فيسك الحرب الأهلية في لبنان، ومجزرة صبرا وشاتيلا، واستمر مراسلاً لعدة صحف بريطانية سنوات طويلة، كما غطّى أيضاً الحرب العراقية الإيرانية، وبعدها حرب الخليج عام 1990. ويعد فيسك أحد أبرز الصحفيين المؤيدين للقضية الفلسطينية، وشارك في تغطية حرب غزة 2008، وتحدث عن مجازر الاحتلال بحق المدنيين الفلسطينيين. وكان فيسك من أشد المعارضين لما يعرف بـ”صفقة القرن” التي أعلنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولفيسك سجل طويل في تغطية الاضطرابات خارج المنطقة أيضا، إذ واكب اضطرابات إيرلندا الشمالية مطلع سبعينيات القرن الماضي، وتوجه بعدها إلى البرتغال لتغطية ما يعرف بـ”ثورة القرنفل”. يذكر أن فيسك الذي كتب أطروحته للدكتوراه عن “حياد إيرلندا” خلال الحرب العالمية الثانية، حصل على جائزة أفضل صحفي بريطاني سبع مرات.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=11&id=26986