فن الممكن

السفير السوري ينفي فرض لبنان فيزا على السوريين لدخول أراضيه

تلفزيون الخبر


نفى سفير سوريا في لبنان علي عبد الكريم، فرض لبنان فيزا على السوريين لدخول أراضيه، فيما أكدت وسائل إعلامية سوريّة صدور القرار بناء على وثيقة لم تنشرها أو تؤكدها أي وسيلة إعلامية لبنانية. وأكد السفير السوري في لبنان، بحسب موقع “الاقتصادي”، عدم صحة الخبر المتداول، وعدم سماعه بأي قرار كهذا، بل على العكس هناك تعاون بين البلدين، حسب كلامه. وتداولت مواقع إلكترونية في الأيام القليلة الماضية خبراً يؤكد فرض لبنان فيزا على السوريين، وعدم السماح لأي مواطن سوري بدخول لبنان أو السفر عبر “مطار رفيق الحريري الدولي” إلا بموافقة مسبقة من السفارة اللبنانية أو الأمن العام اللبناني. وأضافت المواقع أن “رئيس مركز الأمن العام اللبناني أعلم مركز هجرة جديدة يابوس بالقرار الجديد، والذي جاء بناء على طلب وزارة الداخلية والبلديات اللبنانية. وجاء خبر فرض الفيزا في الوقت الذي لا تزال فيه الحدود مغلقة بين سوريا ولبنان أمام سفر الأفراد، بسبب الإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا المستجد ومنع انتشاره. وقررت السلطات اللبنانية في نهاية 2019 فرض رسم على دخول السوريين إلى أراضيها قيمته 10 آلاف ليرة لبنانية، لكن تقرر فيما بعد تجميد تطبيق القرار، بحسب كلام سابق لسفير سوريا في لبنان. وقبلها، أكدت شركات ومكاتب سياحية في سوريا خلال تموز 2019، صدور قرار لبناني بفرض موافقة أمنية ورسم فيزا سياحية يدفع على الحدود، وذلك للمجموعات السياحية السورية التي تريد دخول لبنان، أي فقط للمجموعات دون الأفراد. وكانت عملية دخول مواطني البلدين قبل الأزمة السورية مقتصرة فقط على إبراز الهوية الشخصية، لكن بدأ لبنان في 2015 بفرض قرارات تقيّد دخول السوريين إلى أراضيه، مثل تحديد مدة الزيارة والقصد منها وحجز فندقي ومبلغ ألفي دولار تكون مع المسافر. وتتعدد أسباب دخول السوريين إلى الأراضي اللبنانية، منها للدراسة أو السفر إلى دولة أخرى، أو لإجراء مقابلة في إحدى سفارات الدول الأوروبية، أو للسياحة.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=8&id=26126