عيادة زنوبيا

الشخص الغارق في الديون يعاني من أمراض القلب والأوعية الدموية

روسيا اليوم


استنتج فريق طبي دولي متخصص، بأن احتمال اصابة الشخص الغارق في الديون (القروض) بأمراض القلب والأوعية الدموية مرتفع جدا. ويشير الفريق الطبي المتألف من خبراء من الولايات المتحدة وبريطانيا ونيوزيلندا ايضا الى ان السبب ليس مرتبطا بعدم إمكانية الشخص تسديد الديون التي بذمته. كما يؤكدون أن خاصية الحالة الجسدية للشخص تؤدي به الى الاستدانة ومن ثم الى الإصابة بالأمراض. أجرى الخبراء دراسة علمية تابعوا خلالها إمكانية الأشخاص (من المدرسة الى 38 سنة) تسديد الديون التي بذمتهم ، واستنتجوا ان الرغبة في الاستدانة تظهر عند الإنسان في العاشرة من العمر. كما بينت النتائج، أن أغلب الأشخاص الذين بذمتهم ديون، يعانون من مشاكل في القلب والأوعية الدموية. وفق احصائيات منظمة الصحة العالمية فان 80 بالمائة من الوفيات بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية في العالم تحصل في البلدان الفقيرة والمتوسطة الدخل. ويقول الخبراء، بأنه بغض النظر عن التطور العلمي والتقني فإن عدد الوفيات بحلول عام 2

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=18&id=2480