احوال البلد

خروج عشرات المدنيين من مناطق انتشار الإرهابيين بريفي حلب وإدلب… والتنظيمات الإرهابية تستهدف ممر الحاضر بالقذائف

سانا


شهد ممرا أبو الضهور والحاضر اليوم خروج عشرات المدنيين قادمين من مناطق انتشار الإرهابيين بريفي إدلب وحلب إلى المناطق الآمنة التي طهرها الجيش العربي السوري من الإرهاب. وذكر مراسل سانا في حماة أن عشرات المدنيين وصلوا اليوم إلى ممر أبو الضهور جنوب شرق إدلب قادمين من مناطق انتشار المجموعات الإرهابية في المحافظة حيث كان في استقبالهم الجهات المعنية وقدمت النقطة الطبية خدماتها للمرضى وتم نقلهم بعد ذلك عبر حافلات إلى المناطق المحررة من الإرهاب بعد تأمينها بالخدمات الأساسية. ومن جنوب حلب أفاد مراسل سانا بأنه لليوم الثاني يستمر توافد المدنيين إلى ممر الحاضر قادمين من مناطق انتشار المجموعات الإرهابية بريفي حلب وإدلب حيث استقبلت الجهات المعنية العشرات منهم اليوم وأمنت لهم حافلات لنقلهم باتجاه المناطق الآمنة. وأقامت الجهات المعنية بإشراف الجيش العربي السوري 3 ممرات إنسانية في منطقة أبو الضهور جنوب شرق إدلب وبلدة الهبيط بالريف الجنوبي ومنطقة الحاضر بريف حلب الجنوبي لاستقبال المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق انتشار الإرهابيين في إدلب وريف حلب إلى المناطق التي حررها الجيش من الإرهاب. واستهدفت التنظيمات الإرهابية ظهر اليوم محيط ممر الحاضر بالقذائف في محاولة يائسة لدب الذعر في نفوس المدنيين الراغبين في الخروج من مناطق انتشار الإرهابيين ومنعهم من الوصول إلى الممر لاستمرار اتخاذهم دروعاً بشرية. وذكر مراسل سانا في حلب أن عدداً من القذائف أطلقها الإرهابيون سقطت في محيط ممر الحاضر جنوب حلب بالتزامن مع وجود عشرات المدنيين فيه قادمين من مناطق انتشار الإرهابيين تمهيدا لإيصالهم إلى قراهم التي طهرها الجيش العربي السوري من الإرهاب. وخرج أمس العشرات من المواطنين عبر ممر الحاضر قادمين من مناطق انتشار التنظيمات الإرهابية تمهيداً لعودتهم إلى قراهم وبلداتهم التي حررها الجيش من الإرهاب حيث تم استقبالهم من الجهات المعنية وتقديم الخدمات الصحية للمحتاجين منهم. وأقامت الجهات المعنية أمس بإشراف الجيش العربي السوري 3 ممرات إنسانية في منطقة أبو الضهور جنوب شرق إدلب وبلدة الهبيط بالريف الجنوبي ومنطقة الحاضر بريف حلب الجنوبي لاستقبال المدنيين الراغبين بالخروج من مناطق انتشار الإرهابيين في إدلب وريف حلب إلى المناطق المحررة.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=7&id=24127