فريـش

بلودان تعج بمحبي الثلج

سانا


في أول تساقط للثلوج تشهده سورية شكلت المناطق الجبلية وخصوصاً بلودان نقطة جذب للعائلات والشباب من محبي السياحة الشتوية الذين قصدوا المنطقة للتمتع بالثلوج والتقاط الصور المميزة. وتعتبر بلودان من أشهر المصايف في سورية وتتميز بجمال طبيعتها وتقع في شمال غرب دمشق على بعد 50 كم وترتفع عن سطح البحر نحو 1500 متر. المغترب عبيدة الرومي القادم مع عائلته من دبي اختار زيارة بلودان لاستعادة ذكرياته الجميلة في هذا المصيف وأشار إلى أن عائلته اعتادت زيارة بلودان قديماً في كل المواسم لما تتمتع به من جمال الطبيعة والهواء العليل في الصيف والغطاء الأبيض الكثيف في الشتاء. بدوره الشاب نزار عرقسوسي أشار إلى أنه ومجموعة من أصدقائه اختاروا قضاء يوم كامل ببلودان لأنهم اشتاقوا لممارسة هوايتهم باللعب بالثلج وتشكيل رجل الثلج والتقاط الصور معه. رئيس بلدية بلودان المهندس أكرم الخوري أشار إلى أن مطلع هذا العام سجل ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الزوار الراغبين باستعادة الذكريات الجميلة لافتاً إلى أن البلدية عملت على مدار الوقت لإزالة الثلوج المتراكمة على الطرقات واتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفير أجواء مناسبة ومريحة للزوار للتمتع بطبيعة بلودان ومناظر الثلوج فيها. وأشار الخوري لنشرة سانا سياحة ومجتمع إلى أن بلودان بلدة قديمة واسمها مشتق من الاسم الآرامي “بيل دان” ومعناه مكان الإله بيل أو بعل كما سميت بلد اللوز لكثرة أشجار اللوز على سفوح مرتفعاتها. ولفت إلى أن بلودان مصيف له شهرته محلياً وعالمياً فهو إضافة لجمال طبيعته فإنه يضم الكثير من الآثار المهمة مثل آثار وادي مار الياس ودير يونان الواقع فوق قمة جبل يونان وكنيسة ودير مار جرجس ومغارة موسى الأثرية مشيراً إلى أن بلودان فيها العديد من أجمل الفنادق والمطاعم والتراسات التي تتميز بجمال خاص وإطلالة ساحرة

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=11&id=24041