بزنس

ثلاثة أسباب وراء تراجع سعر صرف الليرة مقابل الدولار

وكالة اوقات الشام


تراجع سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي خلال تعاملات هذا الأسبوع في السوق الموازية، ليقترب مجدداً من مستوى 600 ليرة سورية. وبحسب التقرير الأسبوعي لمركز دمشق للأبحاث والدراسات ” مداد” ترجع أسباب هذا الانخفاض بصورة رئيسة إلى زيادة الطلب على القطع الأجنبي في المناطق الشمالية للبلاد نتيجة للتهديدات التركية بالعدوان على هذه المناطق، الأمر الذي دفع بسعر صرف الليرة السورية في هذه المناطق إلى تجاوز الـ 600 ليرة سورية، هذا من جانب، ومن جانب آخر تلقى الدولار الأمريكي المزيد من الدعم مع استمررار تحسن سعر صرفه مقابل العملات الرئيسة في الأسواق المالية العالمية (الأمر الذي أثر سلباً على سعر صرف الليرة)، تلك الأسباب عززت من عمليات المضاربة على الليرة السورية في كافة الأسواق المحلية، ومن المتوقع عودة سعر الصرف إلى مستوياته مع زوال التهديدات التركية العدوانية على الشمال السوري. أما في السوق الرسمية فقد استقر سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي لدى المصارف وشركات الصرافة، حيث ما زال مصرف سورية المركزي مستمراً في تثبيت سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي عند مستوى 436 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد، وكذلك سعر شراء الدولار الأمريكي لتسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج بالليرات السورية عند مستوى 434 ليرة سورية، وسعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي بموجب النشرة الرسمية عند مستوى 438 ليرة سورية للمبيع 435 ليرة سورية للشراء. أما بالنسبة لسعر صرف الليرة السورية مقابل اليورو في السوق الموازية خلال تعاملات هذا الأسبوع، فقد انخفض سعر صرف الليرة السورية ليرتفع زوج (اليورو/ليرة سورية) إلى مستوى 670 ليرة سورية في نهاية هذا الأسبوع مقارنة مع مستوى 665 ليرة سورية المسجل في نهاية الأسبوع السابق، وبما نسبته 0.75%، بينما تحسنت الليرة السورية أمام اليورو في السوق الرسمية بما نسبته 0.92%، لينخفض زوج (اليورو/ليرة سورية) إلى مستوى 485.49 ليرة سورية في نهاية هذا الأسبوع مقابل مستوى 490 ليرة سورية في نهاية الأسبوع السابق.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=9&id=22366