بزنس

الدولار دون 190 ليرة و«المركزي» يتدخل من جديد

الوطن


بينما يحافظ سعر صرف الدولار على المستوى الذي انخفض إليه منذ أيام دون 190 ليرة وصولاً إلى 187، عقد مصرف سورية المركزي جلسة تدخل نوعية ظهر يوم أمس الثلاثاء وذلك بغية متابعة نتائج تدخل مصرف سورية المركزي بالطرق غير التقليدية في سوق القطع الأجنبي، والتي بدأ بها منذ منتصف شهر أيلول من العام الجاري 2014 وذلك استكمالاً لإجراءات التدخل التي يقوم بها مصرف سورية المركزي بشكل مستمر بهدف ضبط السوق وإعادة سعر صرف الليرة السورية إلى مستوياته التوازنية. حاكم مصرف سورية المركزي أشار خلال الجلسة إلى استمرار التدخل بالسوق من خلال ضخ كميات كبيرة من القطع الأجنبي في السوق عبر التدخل المكثف عن طريق الإجراءات النوعية التقليدية وغير التقليدية منها في سوق القطع لتلبية الطلب الذي يعود بدرجة كبيرة لتمويل المستوردات وتلبية حاجة السوق من القطع الأجنبي، والتي اتخذها خلال جلسات التدخل الخاصة بحضور عدد من مؤسسات الصرافة المرخصة منذ تاريخ 14/9/2014 إضافة لتغطية مصرف سورية المركزي لكامل طلبات تمويل المستوردات المقدمة عن طريق المصارف الخاصة، بهدف تعزيز حالة الاستقرار في سوق القطع الأجنبي بالتزامن مع تقدم الجيش العربي السوري في مواجهة المجموعات الإرهابية المسلحة. هذا وأكد الحاكم مواصلة الدور التدخلي اليومي لمصرف سورية المركزي وأهميته في ضبط السوق واستقراره وبحث جميع المسائل والمعوقات التي تعترض عمل سوق القطع الأجنبي واتخاذ جميع الإجراءات الكفيلة باستقرار سعر الصرف ومنع المضاربين من التأثير على الأسواق والتلاعب بسعر صرف الليرة السورية وإعادة سعر الصرف إلى المستويات المرغوب فيها. كما أكد الحاكم استمرار مصرف سورية المركزي بتمويل مختلف طلبات المستوردين من القطع الأجنبي عن طريق المصارف العاملة في القطر، وفي هذا الصدد فقد شدد الحاكم على ضرورة أن يتوجه التجار الراغبون بتمويل مستورداتهم إلى المصارف المرخصة وتقديم طلباتهم أصولاً.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=9&id=2165