محليات

دائرة آثار درعا تستعيد قطعتين أثريتين مسروقتين من متحف القنيطرة الوطني

سانا


استعادت دائرة آثار درعا بالتعاون مع الجهات المختصة قطعتين أثريتين مسروقتين من متحف القنيطرة الوطني خلال فترة انتشار المجموعات الإرهابية قبل اندحارها من المحافظة بفضل بطولات وتضحيات الجيش العربي السوري. وذكر رئيس دائرة آثار درعا الدكتور محمد نصر الله في تصريح لمراسلة سانا أن الجهات المختصة ضبطت القطعتين في منطقة الصنمين بريف درعا الشمالي الأولى بطول 77 سم وعرض 31 سم. وأشار نصر الله إلى أنه بالتدقيق في القطعتين الأثريتين تبين وجود أرقام بيانية تضعها المتاحف السورية على اللقى الأثرية وبعد مراسلة متاحف المنطقة الجنوبية تبين أنهما تعودان لمتحف القنيطرة الوطني مبينا أنه تم ايداعهما في متحف درعا حتى الانتهاء من إجراءات التسليم أصولاً. وأحبطت الجهات المختصة في السابع من آذار الماضي محاولة تهريب قطع أثرية تعود إلى حقب تاريخية قديمة في منطقة الصنمين بريف درعا الشمالي وألقت القبض على عدة أشخاص متورطين بالعملية. وعمدت المجموعات الإرهابية في درعا خلال السنوات الماضية إلى تهريب آلاف القطع الاثرية التي تعود إلى آلاف السنين لبيعها خارج سورية عبر الحدود الأردنية إضافة إلى قيامها بتدمير وتخريب العديد من اللقى والمنحوتات الأثرية والتنقيب غير الشرعي في المواقع الأثرية التي عمرها آلاف السنين.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=16&id=21587