فن الممكن

داعش يعلن مسؤوليته عن حرائق المحاصيل الزراعية في سوريا.. ويتوعد بـ”حصاد النار”!

وكالة اوقات الشام


تبنى تنظيم “داعش” الإرهابي إحراق مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في سوريا والعراق، مبررًا ذلك بأنها تتبع لمن يصفهم بـ”المرتدين”. ونشرت صحيفة “النبأ” التابعة للتنظيم في عددها “183” امس، الجمعة 24 من أيار، تقريرًا تحدثت فيه عن إحراق مقاتلي تنظيم “الدولة” لمساحات واسعة من محاصيل القمح والشعير في العراق وعدة مناطق شرقي سوريا في الرقة والحسكة وريف حلب. وجاء في التقرير الذي حمل عنوان “شمروا عن سواعدكم وابدؤوا الحصار، بارك الله بحصادكم”، أن النار في العراق التهمت مئات الهكتارات من الأراضي الزراعية في كل من ديالى وكركوك ونينوى وصلاح الدين، بينها أراض تتبع لـ”الحشد الشعبي”، بحسب الإصدار. وقال التنظيم الإرهابي إن الحرائق امتدت إلى سوريا، وأحرق مقاتلوه عشرات الهكتارات من القمح العائدة لخلف الزبري في قرية مجيد التابعة لبلدة مركدة جنوب الحسكة، إلى جانب مساحات زراعية يملكها خليل الياسين، الذي يعمل لدى اللجان الشعبية التابعة للجيش السوري، وفق روايته. وكانت حرائق التهمت آلاف الدونمات من حقول القمح والشعير في شرق سوريا، ضمن المناطق التي تسيطر عليها “قسد” والجيش السوري، الأمر الذي أدى إلى خسائر كبيرة للمزارعين. ونشبت الحرائق في كل من محافظة الحسكة، التي تعتبر خزان القمح في سوريا، إضافةً إلى محافظة الرقة وقرى وبلدات الريف الشرقي لحلب. وتوعد التنظيم بأن موسم الحصاد شرق سوريا لا يزال طويلًا، موجهًا رسالة ”حصاد النار”! لمقاتليه بالقول: “أمامكم آلاف الدونمات من الأراضي المزروعة بالقمح والشعير، وأمامكم بساتينهم وحقولهم ومنازلهم ومنشآتهم الاقتصادية، فشمروا عن سواعدكم وابدؤوا الحصاد بارك الله بحصادكم”.

Copyrights © Znobia.com

المصدر:   http://znobia.com/?page=show_det&category_id=8&id=21584